الدولار يرتفع من قاع أسبوع مع تنامى الرهان على خفض التحفيز فى 2021 الخميس

2021-08-27

ارتفع الدولار من أدنى مستوياته في أسبوع الخميس 27 أغسطس 2021م  بدعم من بقاء عوائد سندات الخزانة الأمريكية قرب 1.35 بالمئة في سوق هادئة حيث التركيز منصب بقوة على الإشارات التي قد يبعث بها مجلس الاحتياطي الاتحادي خلال ندوة جاكسون هول السنوية.

تنطلق الندوة في وقت لاحق اليوم عبر الإنترنت، لكن الحدث الرئيسي هو كلمة جيروم باول رئيس مجلس الاحتياطي التي سيلقيها غدًا الجمعة والتي من المتوقع أن تشير إلى الموعد الذي قد يبدأ فيه البنك المركزي تقليص تحفيزه النقدي.

وشهدت أسواق السندات عمليات بيع كبيرة أمس الأربعاء، مما يرجع جزئيًا إلى سعي المستثمرين لتقليص احتمالات الخسارة قبيل كلمة باول، مما رفع عوائد سندات الخزانة لأجل عشر سنوات إلى ذروة أسبوعين تقريبًا.

وصعد مؤشر الدولار، الذي يتتبع أداء العملة الأمريكية مقابل سلة من ست عملات منافسة، إلى 92.86 بعد أن نزل إلى 92.801 للمرة الأولى منذ 17 أغسطس.

وسجل مقابل اليورو 1.1775 دولار، وهو نفس مستوى أمس الأربعاء والأدنى في أسبوع.

وأدت مؤشرات على بدء تقليص التحفيز هذا العام إلى رفع مؤشر الدولار إلى أعلى مستوى في تسعة أشهر ونصف الشهر عند 93.734 يوم الجمعة الماضي.

ونزلت العملة الأمريكية 0.15 بالمئة أمام الين لكنهما يتحركان قرب مركز نطاق تداولهما منذ أوائل يوليو.

وفي سياق متصل، أنهى الدولار جلسة تداوله بلا تغير يذكر مع تباطؤ أسعار النفط بعد يومين من مكاسب قوية وارتفاع عوائد سندات الخزانة الأمريكية، بينما ينتظر المستثمرون إشارات من مجلس الاحتياطي الاتحادي إلى تخفيف الدعم للاقتصاد في ندوة جاكسون هول هذا الأسبوع.

وتحسنت الشهية للمخاطرة في الأسواق العالمية منذ أن منحت إدارة الأغذية والعقاقير الأمريكية موافقتها الكاملة على لقاح مضاد لكوفيد-19 تنتجه "فايزر وبيونتيك" في تحرك قد يسرع وتيرة التطعيمات في الولايات المتحدة.

وقال الدكتور أنتوني فاوتشي مدير المعهد الوطني الأمريكي للحساسية والأمراض المعدية وأكبر خبير للأمراض المعدية بالبلاد، إن الولايات المتحدة ربما تسيطر على كوفيد-19 بحلول أوائل العام المقبل.







كاريكاتير

إستطلاعات الرأي