باحثون يحذرون من وباء جديد يهدد مواليد عام 2000

2021-08-26

أكد باحثون من جامعة ديوك الأمريكية أن وباء آخر بحجم فيروس كورونا من المحتمل أن يصيبنا في غضون 60 عاماً.

وفي حين أن كورونا قد يكون أكثر انتشار فيروسي فتكاً من الإنفلونزا الإسبانية منذ أكثر من قرن مضى، فمن المحتمل ألا يكون الأخير.

ورأى الباحثون أنه بالنسبة للأشخاص الذين ولدوا في عام 2000، فإن فرصة العيش في وباء آخر تبلغ حوالي 38 بالمائة. بعد ذلك، هناك احتمال بنسبة 2% أن ينتشر وباء آخر على غرار كورونا في أي عام. وتبع نتائج الدراسة من مراجعة بيانات 400 سنة.

قال مؤلف الدراسة الدكتور ويليام إن ظهور الأوبئة الكبرى مثل كورونا والإنفلونزا الإسبانية بات أمراً معقولاً جداً.

استخدم الفريق طرقاً إحصائية جديدة لقياس مدى تواتر تفشي الأوبئة في القرون الأربعة الماضية، وشملت مجموعة متنوعة من مسببات الأمراض الفتاكة، بما في ذلك الأوبئة والجدري والكوليرا وفيروسات الأنفلونزا الجديدة.







شخصية العام

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي