اكتشاف نوعين جديدين من الديناصورات بحجم الحوت الأزرق في الصين

2021-08-21

فيشوام سانكاران: رجل يلتقط صورا لنموذج هيكل عظمي كامل لديناصور من عائلة "الصوروبودا" في متحف في كونمينغ، في مقاطعة يونان بجنوب غربي الصين (غيتي)

في الصين، عثر عدد من العلماء على نوعين يكتشفان للمرة الأولى من ديناصورات ضخمة، أقرب إلى حجم الحيتان الزرقاء، ربما عاشا على كوكب الأرض قبل 120 إلى 130 مليون سنة تقريباً، بحسبما قال المكتشفون.

يستند البحث، الذي نُشر في مجلة "ساينتفيك ريبورتس" Scientific Reports  (تقارير علمية)، إلى تحليل حفريات تكشفت في إقليم شينجيانغ وحوض توربان هامي في شمال غربي الصين، ما يثري التنوع الذي تتسم به هذه الحيوانات الضخمة المنقرضة في القارة الآسيوية.

وجد العلماء، ومن بينهم باحثون من "الأكاديمية الصينية للعلوم"، أن اثنتين من العينات الحفرية التي خضعت للتحليل تعودان إلى نوعين غير معروفين سابقاً من الديناصورات.

أطلق العلماء على نوعي الديناصورات العملاقة اللذين ينتميان إلى "الصوروبودا" sauropod  (سحليات الأرجل أو الصراعيد) اسم "سيلوتيتان سينينسيس" Silutitan sinensis، "سيلو" silu التي تعني "طريق الحرير" بلغة الماندارين الصينية، و"هاميتيتان شينجيانغينيسيس" Hamititan xinjiangensis ، في إشارة إلى المنطقة حيث عُثر على الحفريات.

وفق تقديرات الباحثين، يُحتمل أن طول الديناصور من فصيلة "سيلوتيتان" تخطى العشرين متراً، فيما وصل نظيره من الـ"هاميتيتان" إلى نحو 17 متراً ربما، ما يجعلهما أقرب في الحجم إلى الحيتان الزرقاء المعاصرة التي تستمر في النمو حتى أطوال تتراوح بين 23 و30 متراً.

يتحدر هذان النوعان، اللذان يعودان إلى أوائل العصر الطباشيري Cretaceous period قبل نحو 120 إلى 130 مليون سنة مضت، من عائلة "الصوروبودا"، التي تضم مجموعة ديناصورات آكلة للنبات (عاشبة) تنفرد بأعناق طويلة مميزة، وكانت من أكبر الحيوانات التي جابت كوكب الأرض، بحسبما ورد في الدراسة.

كُشف النقاب عن الحفريات في أماكن لا تشيع فيها عادة بقايا تعود إلى هذه الحيوانات المنقرضة من فصيلة الفقاريات، ما زاد من تنوع عائلة "الصوروبودا" في آسيا، وفق العلماء.

اللافت أن الديناصورات التي عُثر عليها تعتبر "أولى الفقاريات التي أبلغ عن اكتشافها في هذه المنطقة، ما يعزز تعدد الأنواع من هذه الكائنات والمعلومات عن "الصوروبودات" في الصين"، بحسبما قال العلماء الذين تولوا الدراسة.

في حين شهدت الصين طفرة في العثور على أحافير تعود لديناصورات تُكتشف للمرة الأولى، ما وفر أدلة إضافية على التنوع الذي اتسمت به هذه الزواحف العملاقة. قال العلماء إن النقاش بشأن الصلة التي تجمع بين نوعي الديناصورات المكتشفين وتصنيفهما ما زال قائماً.

في أبريل (نيسان) الماضي، اكتشف العلماء أول حفرية معروفة لديناصور طائر يمتلك إبهامين معاكسين (بمعنى أنهما يختلفان عن بقية الأصابع في الاتجاه واتجاه الحركة ليكملا مهام اليدين مثل الإمساك والضغط) يُطلق عليه اسم "قرد الإصبع" monkeydactyl  في مقاطعة لياونينغ، شمال شرقي الصين، التي تعتبر مرتعاً لاكتشاف الأحافير.

وفي العام الماضي، اكتشفت مجموعة من علماء الحفريات في الصين حفرية ديناصور عمره 125 مليون عام دفنته ثورات بركانية شبيهة بثورة بركان فيزوف الذي دمر مدينة بومبي، وفي عام 2019، عثروا على بقايا ديناصورات صغيرة لديها أجنحة تشبه تلك التي تمتلكها الخفافيش.







كاريكاتير

إستطلاعات الرأي