مع تفشّي دلتا هل أصبح تحقيق مناعة القطيع مستحيلًا؟

2021-08-16

 حذّر علماء مناعة من أن الوصول إلى "مناعة القطيع" من مرض كوفيد-19 أصبح مستبعدًا مع تفشّي متحوّر "دلتا"، واحتمالات ظهور سلالات أخرى أكثر فتكًا في المستقبل ولا سيّما بالنسبة لغير المحصّنين.

ووفقًا لتقرير نشره موقع محطة تلفزيون "WFLA-TV" التابعة لشبكة "إن بي سي" الأميركية، أبلغ أستاذ دراسات عدوى الأطفال والمناعة ومدير مجموعة أكسفورد للقاحات أندرو بولارد، أن انتشار عدوى دلتا "يجعل من المستحيل على المملكة المتحدة وقف الفيروس بشكل فعال من خلال مجموعة من اللقاحات والأجسام المضادة".

وشرح أن "المشكلة مع هذا الفيروس أنه سيظلّ يُصيب الأشخاص الذين تم تلقيحهم. وهذا يعني أن أي شخص لا يزال غير محصّن، سيلتقط العدوى في وقت ما. وليس لدينا أي شيء من شأنه إيقاف هذا الانتقال".

هل نشهد سلالة جديدة؟

وبعد هدوء نسبي هذا الصيف، يخشى العلماء من ارتفاع كبير في عدد حالات الإصابة بفيروس كوفيد-19 في بريطانيا الخريف المقبل، بسبب متحور "دلتا" الذي أصبح السلالة المهيمنة على حالات كورونا في البلاد.

وقال بولارد: "أظنّ أن الفيروس سيتحوّر بعد ذلك إلى سلالة جديدة تنتقل بشكل أسهل بين السكان الملقّحين".

لكن وفقًا للدكتور بيتر تشين هونغ المتخصص بالأمراض المعدية في جامعة كاليفورنيا يكمن خطر دلتا "الأكبر" عند غير الملقّحين، مشيرًا إلى أن متحوّر "دلتا" يتميز بإنتاج "كمية هائلة" من الفيروس "لذلك ربما تكون قد أفلتت منه بصفته شخصًا غير محصّن في عام 2020، ولكن قد لا تستطيع الإفلات في 2021".

ومع استمرار انتشار الفيروس في مناطق عديدة حول العالم، يخشى علماء من زيادة حدوث الطفرات.

وتوقّع هونغ أنه "قد لا يمرّ وقت طويل قبل أن نتحدّث عن متغيّر جديد"، ولذلك فإن "أفضل ما يمكن أن يفعله الناس في الوقت الحالي هو تلقي اللقاحات لأنها تعمل بفعالية على منع دخول المصابين إلى المستشفيات والوفاة".







شخصية العام

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي