تشيلسي يتوج بكأس السوبر الأوروبي للمرة الأولى بتاريخه

الأناضول
2021-08-11 | منذ 6 شهر

لندن- توّج تشيلسي الإنكليزي بكأس السوبر الأوروبي، للمرة الأولى في تاريخه، عقب تغلبه على فياريال الإسباني، بركلات الجزاء الترجيحية، الأربعاء 11-8-2021، في مواجهة مُثيرة انتهى وقتها الأصلي والإضافي بالتعادل الإيجابي بهدفٍ لمثله على ملعب “ويندسور بارك” في مدينة بلفاست الإيرلندية الشمالية.
وبدأ تشيلسي، بطل دوري أبطال أوروبا، اللقاء بحضور قوي سيطر من خلاله على مجريات اللعب، واستطاع الفريق اللندني أن يصل إلى مرمى منافسه في أكثر من مرة، معتمدا على تحركات الأطراف السريعة واختراقات الألماني كاي هافيرتز و نغولو كانتي من العمق.
وأثمرت أفضلية “البلوز” عن هدف أول في المباراة جاء عند الدقيقة 27، من هجمة سريعة انطلق بها هافيرتز ومرر كرة عرضية مميزة استقبلها المغربي حكيم زياش بباطن قدمه واسكنها عن يسار حارس المرمى.
فرحة زياش وفريقه تشيلسي عكرها تعرض النجم المغربي لإصابة خطيرة على مستوى الكتف الأيمن، تسببت بخروجه من الملعب في الدقيقة 43، ليحل بدلا منه الأمريكي كريستيان بوليسيتش.
ومع انطلاق الشوط الثاني، ظهر فياريال، حامل لقب الدوري الأوروبي، بشكلٍ مُغاير وفرض رجال المدرب أوناي إيمري أسلوب لعبهم وسط تراجع ملحوظ من قبل تشيلي، الذي أجبر على التحول للدفاع تحت تأثير ضغط الإسبان.
ومع حلول الدقيقة 73، تمكن “الغواصات الصفراء” من تسجيل هدف التعادل، إثر جملة من التمريرات القصيرة المميزة، أنهاها بولاي ديا بكعب قدمه إلى زميله جيرارد مورينيو، الذي سددها قوية هزت الشباك الإنجليزية.
وأخذت المباراة شكلا مُثيرا فيما تبقى من دقائق مع عودة تشيلسي للنهج الهجومي ومواصلة فياريال البحث عن التسجيل مرة أخرى، لكن أي من الطرفين لم ينجح في زيارة شباك الآخر في مناسبة ثانية.
وذهبت المباراة إلى شوطين إضافيين، حاول تشيلسي خلالهما خطف هدف الفوز، غير أن فياريال بحث عن استمرار نتيجة التعادل، قبل أن يتم اللجوء إلى ركلات الجزاء الترجيحية، والتي ابتسمت في النهاية للفريق الإنكليزي تشيلسي (6 – 5).

 







كاريكاتير

إستطلاعات الرأي