حماس تهدد بالتصعيد وسط مساعي عربية لاحتواء الموقف

2021-08-07 | منذ 2 شهر

القدس -  الأمة برس - أسامة الأطلسي - هددت حركة المقاومة الفلسطينية حماس بإمكانية خوض موجة جديدة من التصعيد ضد إسرائيل حال فشلت مفاوضات إدخال المساعدات الموجهة لإعادة إعمار قطاع غزة.

وقال المتحدث باسم حماس في القدس محمد حماد "إن المقاومة جاهزة ومستعدة للرد على عدوان الاحتلال، وما لم تسمح به من قبل لن تسمح به لا اليوم ولا غدًا، فعلى الاحتلال أن يعي الدرس، وأن يكف يده عن العبث في أحياء القدس، سلوان والشيخ جراح".

واعتبر المتحدث الرسمي باسم حركة المقاومة الإسلامية حماس حازم قاسم أن "جرائم الاحتلال ضد الفلسطينيين في الضفة الغربية المحتلة لن يوقفها إلّا تصعيد المقاومة الشاملة".

فيما رأى عضو المكتب السياسي لحماس القيادي غازي حمد أن حماس قادرة على ارباك الداخل الإسرائيلي متى شاءت.

وكانت حماس قد خاضت موجة من التصعيد منذ شهرين ضد جيش الاحتلال ردا على ما وصفته بالانتهاكات الإسرائيلية في القدس ما أسفر عن استشهاد أكثر من 300 غزي واصابة عدد كبير من المواطنين بإصابات متفاوتة الخطورة.

هذا ونقلت مصادر مطلعة أن حماس تلقت مكالمات رسمية من عدد من الدول العربية تتقدمها الأردن ومصر وقطر لمنع أي تصعيد محتمل الفترة القادمة ما قد يهدد كل مساعي التهدئة التي يعمل الوسطاء الدوليون على تثبيتها.

واعتبرت القاهرة أن التصعيد المسلح ردا على تأخر إدخال المساعدات إلى قطاع غزة لن يخدم سكان القطاع، بل سيضاعف الأزمة الإنسانية داعية القيادة الحمساوية الى القبول بالشروط الدولية لإدخال المساعدة تحت إشراف السلطة الفلسطينية برام الله.

وترفض الولايات المتحدة الأمريكية وعدد من الدول الغربية توجيه أي مساعدات مالية مباشرة إلى قطاع غزة حتى لا تستعملها حماس المصنفة كفصيل إرهابي في العديد من الدول الأوروبية في تحسين ترسانتها العسكرية.



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





كاريكاتير

إستطلاعات الرأي