المجلس النرويجي للاجئين: استمرار إغلاق مطار صنعاء قرار بإعدام آلاف المرضى

2021-08-05 | منذ 2 شهر

مطار صنعاء سنوات من الإغلاق

وكالات - قال المجلس النرويجي للاجئين إن إغلاق مطار صنعاء للعام الخامس على التوالي أدى إلى تقطع السبل بما لا يقل عن 32 ألف مريض يمني مصابين بأمراض خطيرة ويحتاجون إلى العلاج المنقذ للحياة في الخارج.

ووفق المجلس فإن 5 سنوات من القيود المفروضة على المجال الجوي اليمني -من قبل التحالف الذي تقوده السعودية- تمنع آلاف المدنيين اليمنيين المرضى من الحصول على العلاج الطبي العاجل خارج البلاد.

كما تسبب إغلاق المطار في خسائر اقتصادية تقدر بالمليارات على مدى السنوات الخمس الماضية، مما أدى إلى تفاقم الوضع الإنساني المتردي أصلا في البلاد.

وشبّه القائم بأعمال مدير المجلس النرويجي للاجئين إسحاق أوكو وضع المرضى اليمنيين بحالة "الرهينة"، وقال إن السنوات الخمس الماضية كانت "بمثابة عقوبة الإعدام بالنسبة لآلاف المرضى اليمنيين الذين يحتاجون بشكل عاجل إلى علاج طبي في الخارج".

وأضاف أنه "لمدة 5 سنوات، حُرم اليمنيون من حقهم في السفر إلى الخارج لطلب الرعاية الطبية، أو ممارسة الأعمال التجارية، أو العمل، أو الدراسة، أو زيارة الأسرة. آلاف اليمنيين الذين يعيشون خارج البلاد تقطعت بهم السبل أو يواجهون صعوبات في زيارة أوطانهم".

وفي التاسع من أغسطس/آب 2016، فرض التحالف -الذي تقوده السعودية- قيودا على المجال الجوي اليمني؛ مما أدى إلى إغلاق مطار صنعاء أمام الرحلات الجوية التجارية، وحبس ملايين اليمنيين في منطقة حرب، وقد مُنعت حرية حركة البضائع الإنسانية والتجارية من الدخول عبر المطار.



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق




كاريكاتير

إستطلاعات الرأي