الرئيس الإيراني يلتقي شخصيات عربية في مراسم أداء القسم

2021-08-05 | منذ 2 شهر

التقى الرئيس الإيراني الجديد ابراهيم رئيسي عددا من الشخصيات العربية البارزة المشاركة في مراسيم أداء اليمين الدستورية.

والتقى رئيسي مع الرئيس العراقي برهم صالح، اليوم الخميس، وجرى بحث الملفات المشتركة بين البلدين، كما تم التأكيد على ضرورة تنميتها في مختلف المجالات، وتفعيل التفاهمات والاتفاقات المبرمة بين الجانبين في القطاعات الاقتصادية وتعزيز التبادل التجاري، كما تم بحث تطورات الأوضاع في المنطقة.

وأشاد الرئيس العراقي بدور إيران الداعم للعراق في محاربة تنظيم داعش الإرهابي ومخططاته في زعزعة أمن واستقرار المنطقة، وأن العراق يدعم بقوة استقرار المنطقة وإنهاء التوترات.

وأكّد "حاجة المنطقة إلى التفاهمات وتنسيق الجهود والركون الى المشتركات عبر حوارات بنّاءة لتثبيت دعائم الاستقرار الإقليمي ومواجهة العديد من التحديات التي تتقاسمها دول المنطقة في مواجهة الإرهاب والأزمات الصحية المتمثلة في جائحة كورونا، ومخاطر التغير المناخي وحماية البيئة"، مشددا على أن "العراق الآمن والمستقر ذا السيادة هو عنصر أساسي للأمن والاستقرار الإقليمي وعامل للترابط الاقتصادي".

من جهته أشاد رئيسي بـ"الجهود الكبيرة التي يبذلها العراق من أجل إرساء الاستقرار والأمن في دول المنطقة".

كما التقى رئيس برئيس الوزراء الجزائري أيمن بن عبد الرحمن.

ونوه رئيسي بالعلاقات الودّية والبناءة التي جمعت بين إيران والجزائر بعد انتصار الثورة الاسلامية، مؤكدا أن حكومته وضعت أولويات سياستها الخارجية على أسس توسيع العلاقات مع دول الجوار والبلدان الاسلامية.

وأضاف: أن إرادة الجمهورية الاسلامية الايرانية متمثلة في النهوض بمستوى العلاقات مع دولة الجزائر؛ مبينا أن تعزيز العلاقات الثنائية ينبغي أن يشكل أرضية لرفع التعاون بين البلدين على الصعيد الدولي أيضا. 

من جهته أثنى بن عبد الرحمن على تعاطف الرئيس الإيراني الجديد مع الشعب الجزائري.

ولفت بن عبد الرحمن، إلى أن التحدي في الجزائر اليوم هو التفوق على المشاكل الاقتصادية وبذل الجهود الهادفة الى توسيع العلاقات الاقتصادية مع سائر البلدان، هو أساس رغبة المسؤولين الجزائريين في تنمية الاواصر مع الجمهورية الإيرانية.

إلى ذلك التقى رئيسي أمس الأربعاء بعدد من الوفود التي أتت للمشاركة في حفل اداء القسم الرئاسي و منهم: وزير خارجية سلطنة عمان ورئيس برلمان سوريا، والمتحدث بلسم حركة انصار الله اليمنية وغيرهم.

من جانب آخر التقىوزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف بوزير الخارجية الكويتي أحمد ناصر محمد الصباح الذي يزور طهران للمشاركة في مراسيم أداء القسم الرئاسي وبحثا جملة من القضايا، ووزير الخارجية العماني بدر بن حمد بن حمود البوسعيدي.

ومن شخصيات الوفود العربية المشاركة في مراسم أداء القسم، وزير التجارة والصناعة في دولة قطر علي الكواري، ونائب الأمين العام لحزب الله في لبنان الشيخ نعيم، ورئيسُ البرلمان السوري حمودة صباغ، وإسماعيل هنية على رأس وفد قيادي من حركة حماس.

إلى ذلك لفتت وسائل إعلام إيرانية نقلا عن مصادر مطلعة في البرلمان الايراني، إلى أن وفدا من المملكة العربية السعودية سوف يصل طهران للمشاركة في مراسم اداء اليمين الدستورية، بحسب ماذكره مراسلنا.

وأضاف مراسلنا بأنه سيكون هناك وفد رسمي لكن بعض المصادر تتحدث عن مشاركة دبلوماسي سعودي وهو نائب رئيس أحد المنظمات الدولية.



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق




كاريكاتير

إستطلاعات الرأي