حمدوك وبلينكن يبحثان سبل وقف الصراع في إقليم تيجراي الإثيوبي

2021-08-05 | منذ 2 شهر

بحث رئيس الوزراء السوداني "عبدالله حمدوك"، الأربعاء 4 أغسطس 2021م ، مع وزير الخارجية الأمريكي "أنتوني بلينكن"، سبل وقف الأطراف الصراع الدامي في إقليم تيجراي الإثيوبي.

جاء ذلك خلال اتصال هاتفي أجراه "بلينكن" مع "حمدوك"، حسبما أفادت وكالة الأنباء السودانية والمتحدث باسم وزارة الخارجية الأمريكية "نيد برايس".

وقالت الوكالة السودانية إن "حمدوك" تلقى اتصالا هاتفيا من "بلينكن"، ناقش خلاله الطرفان العلاقات الثنائية بين البلدين وسبل تعزيزها، و"الأوضاع الإقليمية، خاصة التطورات في إثيوبيا.

وأفادت الوكالة بأن "الطرفين اتفاقا على أهمية تشجيع الأطراف الإثيوبية على التوصل لاتفاق شامل لوقف إطلاق النار"، وكذلك "الدخول في عملية حوار ثنائي شامل، بهدف الحفاظ على وحدة واستقرار الدولة الإثيوبية، مع أولوية ضمان وصول المساعدات الإنسانية للسكان في مناطق النزاع وبصورة عاجلة"، بحسب الوكالة.

 وقال "برايس" إن "بلينكن" و"حمدوك" ناقشا "اتساع نطاق المواجهة المسلحة في إقليمي أمهرة وعفر الإثيوبيين والوضع الإنساني المتدهور في إقليم تيجراي وما يتردد عن دخول القوات الإريترية مجددا إلى إثيوبيا ما يؤثر على الاستقرار في المنطقة".

وفي 4 نوفمبر/تشرين الثاني 2020، اندلعت اشتباكات في إقليم تيجراي شمالي إثيوبيا، بين الجيش الإثيوبي و"الجبهة الشعبية لتحرير تيجراي" (الحزب المحلي الحاكم سابقا)، ردا على هجوم اتهمت أديس أبابا الجبهة بشنه على قاعدة للجيش في الإقليم.

والأربعاء، أعلنت السلطات الإثيوبية رفضها مطالب دولية بفتح ممرات للمساعدات الإنسانية من السودان إلى غربي إقليم تيجراي.

وثمة تقارير محلية ودولية عن انتهاكات مروعة لحقوق الإنسان خلال القتال في تيغراي، بالإضافة إلى آلاف القتلى، ونازحين ولاجئين معظمهم في السودان.



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





كاريكاتير

إستطلاعات الرأي