إثيوبيا تعلق نشاط منظمتين غير حكوميتين في إقليم تيغراي بتهمة “التضليل”

2021-08-04 | منذ 2 شهر

من ضحايا النزاع في إقليم غراي- أرشيف

أديس ابابا – وكالات -  اتهمت إثيوبيا اليوم الأربعاء 4 أغسطس/آب الجاري، منظمة أطباء بلا حدود والمجلس النرويجي للاجئين “بالتضليل الإعلامي”، مبررة بذلك تعليق نشاطاتهما لمدة 3 أشهر في تيغراي.

وقالت السلطات الإثيوبية في بيان إن منظمة أطباء بلا حدود والمجلس النرويجي للاجئين “ينشران معلومات مضللة عبر وسائل التواصل الاجتماعي وغيرها من المنصات خارج إطار التفويض والأهداف التي سُمح للمنظمتين بالعمل بموجبهما”.

ولم يورد البيان أي مثال على “التضليل الإعلامي” الذي ارتكبته المنظمتان اللتان قالتا الثلاثاء أنهما طلبتا تفسيرا لهذا التعليق.

وتقول الأمم المتحدة إن مئات الآلاف من الأشخاص هم في وضع قريب من المجاعة بعد أن نزحوا بشكل خاص بسبب المعارك التي يشهدها إقليم تيغراي منذ تشرين الثاني/نوفمبر 2020..

واتهمت الحكومة الإثيوبية المنظمتين بتوظيف أجانب ليس لديهم تصاريح عمل مناسبة. وقالت إن “أطباء بلا حدود” استوردت بشكل غير قانوني “معدات إرسال عبر الأقمار الاصطناعية”.

وأوضح البيان أنه تم تعليق نشاطات مؤسسة آل مكتوم غير الحكومية التي تركز على التعليم ومقرها دبي، لعدم تطبيقها قواعد مكافحة كوفيد و”سوء إدارة ميزانيتها”. ولم يتم التأكد مما إذا كانت مؤسسة آل مكتوم تعمل في تيغراي.



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





كاريكاتير

إستطلاعات الرأي