ساعة أر إم 40-01 أوتوماتيك توربيون ماكلارين سبيد تايل

2021-08-03 | منذ 2 شهر

تأتي بإصدار محدود من 106 ساعات تتوافق مع التصميم الخاص لسيارات السباق ماكلارين سبيدتايل 106. وتضم الساعة أول نافذة عرض لاحتياطي الطاقة من إنتاج الدار وعرض للتاريخ بحجم أكبر وتحسينات على أداة اختيار الوظيفة، وجميعها إنجازات أولى من نوعها في توربيون أوتوماتيكي من إبداع الدار.

تحاكي خطوط الساعة شكل قطرة الماء مثل السيارة سبيد تايل التي يرتكز التصميم عليها، بينما تستحضر الفجوات في الإطار فتحات غطاء المحرك وتستلهم الأزرار الضاغطة منافذ الهواء القابعة خلف العجلات الأمامية في السيارة الفائقة.

وتتميز الساعة بأعلى مستويات التشطيب التي جرى تنفيذها على الإطلاق في الدار، وجرى اللجوء فيه إلى تأثيرات تضمنت الصقل العاكس كالمرآة والصقل الحريري والعادي في مناطق مختلفة مع الاستخدام المشترك للتيتانيوم والكربون TPT، أما الهيكل فمصنوع من 69 قطعة منفردة. وطورت الدار غطاءً فريداً من نوعه يتميز بـ"كونتور ثلاثي" ويأخذ تصميمها في الحسبان تناقص الانحراف وسمك الإطار. وقد استغرق إنجازها 18 ساعة.

ويقدم العيار CRMT4 أول تطوير بأيدي خبراء الدار لنافذة تعرض احتياطي الطاقة، بالإضافة إلى عرضها للتاريخ بحجم أكبر.

واستلهم تصميم روتور التعبئة المصنوع من البلاتين والذهب الأحمر من غطاء محرك سبيدتيل، فيما استلهم النمط البرميلي من خط سقف السيارة المنحني الهابط بلطف، الذي تتبعه الآلية من الساعة 12 باتجاه الساعة 6 يذكر بالفاصل المعدني المصقول الواقع بين قمرة القيادة في السيارة وهيكلها، الذي استلهمت ماكلارين إدراجه بسبب التصاميم السابقة لساعات الدار، في حين يحاكي الخط البرتقالي الممتد من الجزء السفلي لنظام الحركة، وصولاً إلى حزام ضوء التوقف العمودي المثبت في النافذة الخلفية للسيارة.



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





كاريكاتير

إستطلاعات الرأي