إسلام أباد: اغتيال شرطي كان يرافق فريقا لتطعيم الأطفال

2021-08-01 | منذ 2 شهر

إسلام أباد-وكالات: أفادت الشرطة الباكستانية بأن مسلحين يستقلون دراجة نارية قتلوا شرطيا كان في طريقه إلى منزله، بعد أداء واجبه الأمني بمرافقة فريق لتطعيم الأطفال ضد الشلل في بيشاور شمال غربي البلاد.

وفي هجوم آخر، الأحد 1أغسطس2021، استهدف أيضا قوات الشرطة التي توفر الأمن لفرق التطعيم ضد شلل الأطفال، انفجرت قنبلة مزروعة على جانب الطريق أثناء مرور سيارة تابعة للشرطة أثناء مرافقتها فريقا للتطعيم في منطقة لادا بمقاطعة جنوب وزيرستان، ما أدى إلى إصابة ضابط.

ولم يصب أي من أعضاء فرق التطعيم بأذى في كلا الهجومين ولم تعلن أي جهة مسؤوليتها عنهما.

وجاء الاعتداءان بعد يومين من إطلاق الحكومة حملة للتطعيم ضد شلل الأطفال في 18 منطقة بالمقاطعة للقضاء على المرض بحلول نهاية العام.

وغالبا ما يستهدف المسلحون الباكستانيون فرق شلل الأطفال والشرطة المكلفة بحمايتهم بدعوى أن حملات التطعيم مؤامرة غربية لمنع الأطفال من الإنجاب.

وباكستان وأفغانستان هما الدولتان الوحيدتان المتبقيتان في العالم حيث يتوطن شلل الأطفال، بعد إعلان نيجيريا العام الماضي خلوها من الفيروس.

وقال أيمال خان المتحدث الإقليمي لبرنامج مكافحة شلل الأطفال، إن الهدف من الحملة التي تستغرق خمسة أيام هو تطعيم 3.7 مليون طفل.

وأضاف أن 17 ألف عامل مدرب كانوا في طريقهم من منزل إلى آخر لإعطاء اللقاحات وتم تكليف الشرطة وقوات الأمن بحماية فرق التطعيم.



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق




كاريكاتير

إستطلاعات الرأي