نيكاراغوا تمنح الجنسية للمرة الثانية لرئيس سلفادوري سابق مطلوب

2021-08-01 | منذ 2 شهر

منحت نيكاراغوا الجنسية لرئيس السلفادور السابق سلفادور سانتش سيرين الملاحق بتهم فساد والفار من العدالة في بلاده، ليكون بذلك ثاني رئيس إكوادوري سابق تمنحه ماناغوا حمايتها. 

وسيرين هو ثاني رئيس سابق للسلفادور يحصل على الجنسية النيكاراغوية، بعد تجنيس موريسيو فونيس (2009-2014) في عام 2019، المستهدف أيضا بتحقيق حول الفساد في بلاده.

ويحظر دستور نيكاراغوا تسليم مواطنيها وأعلنت الصحيفة منح الجنسية لروزا مارغاريتا فيلالتا زوجة سانشيز سيرين، وابنته كلوديا ليسيت كذلك.

والرئيسان السلفادوريان السابقان العضوان في "جبهة فارابوندو مارتي للتحرير الوطني"، انتقلا إلى المعارضة بعد الفوز الساحق لحزب الرئيس نجيب أبو كيلة في الانتخابات التشريعية في فبراير الماضي.

وأصدر المدعي العام في السلفادور الأربعاء مذكرة توقيف بحق سانشيز سيرين، المطلوب بجرائم غسل أموال، واختلاس بقيمة 350 مليون دولار.



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





كاريكاتير

إستطلاعات الرأي