فورين بوليسي تكشف عن المرشح الرئيسي ليكون أول سفير لأمريكا في السودان

2021-07-31 | منذ 2 شهر

نقلت مجلة "فورين بوليسي" (Foreign Policy) الأميركية عن مسؤولين أميركيين القول إن إدارة الرئيس جو بايدن تعمل على تقليص قائمة المرشحين لمنصب أول سفير أميركي إلى السودان منذ عقود، وإن مسؤول مكافحة الإرهاب يتصدر القائمة.

وقالت المجلة إن جون غودفري، الدبلوماسي المحنك والمختص في شؤون الشرق الأوسط الذي يشغل الآن منصب مبعوث وزارة الخارجية الأميركية لمكافحة الإرهاب، هو المرشح الرئيسي ليكون أول سفير للولايات المتحدة في السودان منذ عام 1996، بعد قطع الولايات المتحدة العلاقات الدبلوماسية مع السودان بدعوى دعمه للقاعدة.

وأوضحت أن الولايات المتحدة كانت قد أعلنت عزمها على تطبيع علاقاتها مع السودان بما في ذلك تبادل السفراء في أواخر عام 2019، بعد الثورة التي أطاحت الرئيس السوداني السابق عمر البشير، وقد أشاد وزير الخارجية الأميركي حينئذ مايك بومبيو بالقرار وعدّه خطوة مهمة إلى الأمام في سبيل تعزيز العلاقات الثنائية بين البلدين، ولكن على الرغم من أن الحكومة الانتقالية الجديدة في السودان بعثت سفيرًا لها إلى واشنطن، فإن إدارة ترامب لم ترد بالمثل.

وأشارت إلى أنه على الرغم من مضي 6 أشهر على توليه الرئاسة، فإن الرئيس بايدن لم يعيّن بعد سفيرا لبلاده إلى السودان، ولكن وزارة الخارجية ستقترح على البيت الأبيض تعيين غودفري في المنصب، وفق ما أدلى به مسؤولون أميركيون للمجلة.

ونقلت فورين بوليسي عن خبراء القول إن الغياب الطويل لسفير أميركي في السودان يؤثر سلبا في العلاقات بين البلدين، ويضيع على واشنطن فرص المساعدة على تشكيل الانتقال الهش نحو الديمقراطية في السودان وإعادة البلد إلى النظام المالي الدولي بعد 30 عامًا من العزلة التي عاشها في ظل حكم الرئيس السابق عمر البشير.



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





كاريكاتير

إستطلاعات الرأي