ساعة توربيون بالجسور الطافية الثلاثة إصدار أستون مارتن.

2021-07-31 | منذ 2 شهر

 

ساعة توربيون بالجسور الطافية الثلاثة – إصدار أستون مارتن. Tourbillon with Three Flying Bridges-Aston Martin من "جيرار بيريغو" Girard Perregaux

بالشراكة مع أستون مارتن Aston Martin التي يحتفي تصميمها بساعة الجيب الأيقونية ذات الجسور الثلاثة التي تعود إلى القرن التاسع عشر بطريقة معاصرة بامتياز، وحتى أدق التفاصيل، بما في ذلك الحزام الذي يهدف تصميمه إلى استحضار أفكار سيارات سباق Aston Martin  في الماضي.  يتلاعب تصميمها بالأبعاد والأشكال إلى أبعد حدّ لإسعاد عشاق الذوق الرفيع، متمسكًا في الوقت نفسه بتقاليد الدار.

صُنِعت الساعة البالغ قطر هيكلها 44 مم من التيتانيوم صنف 5، وهو عبارة عن سبيكة قوية ومضادة للحساسية وتكتسي بمادة DLC (الكربون الشبيه بالماس) السوداء اللون، مما يضفي عليها مظهرًا يكتنفه الغموض.

وُضعت زجاجة الساعة المقببة المصنوعة من الكريستال السافيري في مقدمة الجسم، وكذلك في الخلف، بحيث  يُوجَّه الضوء لإضاءة الجزء الداخلي لهيكل الساعة، ومِن ثَمَّ يزيد من سهولة القراءة. وفيما يخص حركة الساعة فهي تستقرّ بين لوحي الكريستال السافيري وتبدو كأنّها تطفو في الهواء. تمتد الجسور الثلاثة التي تُعتبر علامة مميزة لدار Girard-Perregaux على الميناء، وهي مصنوعة من التيتانيوم المعالِج بتقنية PVD وذات زوايا مشطوفة الحواف. وصُمِّم قفص التوربيون، الموجود في الجزء السفلي من الميناء، على "شكل قيثارة"، وهي خاصية موجودة في جميع ساعات التوربيون الخاصة بالدار التي يعود تاريخها إلى القرن التاسع عشر.

يتميّز خزان الطاقة الواقع عند موضع الساعة 12 بأنه مُخرّم، مما يوفر رؤية جزئية للنابض الرئيس. وتوجد كتلة التعبئة الأوتوماتيكية (روتور) المتناهية الصغر والمصنوعة من الذهب الأبيض أسفل خزان الطاقة، وتعمل على تفعيل النابض الرئيس من خلال انضغاطه. وعلى عكس معظم الساعات الأوتوماتيكية، فإنه يمنح رؤية خالية من أية عوائق لآلية الحركة. وقد حفر اسم شركة السيارات على الجناح الرأسي لكتلة التعبئة الأوتوماتيكية ومعالج بمادة مضيئة بيضاء والتي تظهر باللون الأزرق في الإضاءة الخافتة.

تأتي الساعة بإصدار محدود يقتصر على 18 قطعة.



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





كاريكاتير

إستطلاعات الرأي