خلال أسبوع.. أسعار النفط ترتفع 2%

2021-07-31 | منذ 2 شهر

حققت أسعار النفط مكاسب أسبوعية كبيرة في ظل نمو الطلب بوتيرة أسرع من العرض، بينما من المتوقع أن تخفف التطعيمات تأثير ارتفاع جديد في الإصابات بـ"كوفيد-19" في أنحاء العالم.

وسجل عقدا الخامين القياسيين مكاسب بنحو 2%، للأسبوع، بدعم قوي من مؤشرات على شح إمدادات الخام وطلب في الولايات المتحدة أكبر مستهلك للنفط في العالم.

ونزلت العقود الآجلة لخام برنت تسليم سبتمبر/أيلول، التي انتهي أجلها أمس 45 سنتا أو ما يعادل 0.6% إلى 75.60 دولار للبرميل بحلول الساعة 0506 بتوقيت جرينتش، بعد أن قفزت 1.75% أمس الأول.

وتراجع عقد خام برنت الأكثر نشاطا تسليم أكتوبر/تشرين الأول 48 سنتا أو ما يعادل 0.6% إلى 74.62 دولار للبرميل، وفقا لـ"رويترز".

وهبطت العقود الآجلة لخام غرب تكساس الوسيط الأمريكي 43 سنتا أو ما يعادل 0.6% إلى 73.19 دولار للبرميل، لتقلص مكسبا حققته أمس الأول بواقع 1.7%. 

وقالت "مارجريت يانج" الاستراتيجية لدى "ديلي إف.إكس" ومقرها سنغافورة "تراجعت أسعار النفط قليلا في ظل معنويات حذرة في أنحاء أسواق آسيا والمحيط الهادي، إذ يزن المستثمرون مخاوف الفيروس والناتج المحلي الإجمالي الأمريكي الذي جاء أضعف من المتوقع وبيانات الوظائف".

وقالت "يانج" "هذا الأسبوع، أسعار النفط تلقت الدعم من دولار أمريكي أضعف وأرباح قوية للشركات الأمريكية، لكن ارتفاع حالات "كوفيد-19" بسبب الإصابة بالسلالة المتحورة دلتا في الولايات المتحدة ربما يلقي بظلال على آفاق الطلب".

وأعلنت شركتا التكرير الأمريكيتان فاليرو إنرجي وبي.بي.إف إنرجي نتائج تجاوزت توقعات المحللين.

 وأظهر استطلاع للرأي نشرت نتائجه أمس، أن أسعار النفط ستتداول قرب 70 دولارا للبرميل لبقية العام بدعم من تعافي الاقتصاد العالمي، بينما تقيد السلالات الجديدة لفيروس "كورونا" تحقيق الأسعار مزيدا من المكاسب.

وتوقع المسح الذي شارك فيه 38 محللا أن يبلغ متوسط سعر برنت 68.76 دولار للبرميل، بارتفاع طفيف عن تقدير يونيو/حزيران البالغ 67.48 دولار، وبلغ متوسط سعر برنت منذ بداية العام الجاري نحو 66.57 دولار.

وقال "كارستن منكه" المحلل لدى "جوليوس باير"، "موجات الزيادة والنقصان لكوفيد - 19 سيكون لها تأثير أكبر في المعنويات من العوامل الأساسية للعرض والطلب خلال بقية العام، إذ إننا لا نتوقع أن يفرض السياسيون إجراءات عزل عام شديدة وواسعة النطاق بعد الآن".



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق




كاريكاتير

إستطلاعات الرأي