القضاء التونسي يحقق مع 4 أعضاء في "النهضة" بتهمة محاولة ممارسة العنف

2021-07-30 | منذ 2 شهر

تونس-وكالات: فتح القضاء التونسي، الجمعة 30يوليو2021، تحقيقا مع أربعة من أعضاء حزب حركة النهضة، بينهم حارس شخصي لراشد الغنوشي، بتهمة محاولة القيام بأعمال عنف أمام البرلمان، بحسب "رويترز".

وفي وقت سابق، وصف حزب النهضة إعلان الرئيس قيس سعيد يوم الأحد، بأنه انقلاب ونفذ اعتصاما خارج البرلمان في ساعة مبكرة من صباح يوم الاثنين رشق خلاله أعضاء الحزب وأنصار الرئيس بعضهم البعض بالحجارة والزجاجات.

وقالت زوجة النائب بالبرلمان التونسي ياسين العياري، إن قوات أمن بالزي المدني اعتقلت، اليوم الجمعة، زوجها دون معرفة الأسباب وراء ذلك حتى الآن.

وكان العياري قد وجه انتقادات متكررة في السابق للرئيس قيس سعيد واتهمه بتنفيذ انقلاب عسكري، بعد أن أقال سعيد، يوم الأحد، رئيس الوزراء هشام المشيشي، وجمد عمل البرلمان لمدة شهر، وقال إنه يتولى السلطة التنفيذية.

وأعلنت حركة "أمل وعمل'' في بيان على صفحتها بـ"فيسبوك"، منذ قليل، أنّه تمّ إيقاف النائب ياسين العياري من أمام منزله.

وقالت سيرين الفيتوري، زوجة العياري، لوكالة "رويترز"، عبر الهاتف: "قدم إلى البيت حوالي 20 رجلا بالزي المدني قالوا إنهم من الأمن الرئاسي واعتقلوه عندما نزل لمقابلتهم".

وأضافت أنه جرى اعتقاله بالقوة بينما كانت والدته تصرخ. و"طلبوا منا عدم التصوير بالهاتف"، وكان النائب الموقوف قد كتب مقالا يؤكد فيه أن ما وقع "انقلاب عسكري".



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





كاريكاتير

إستطلاعات الرأي