الاستخبارات الفنزويلية تمنع زيارات الأطباء والمحامين عن زعيم المعارضة السجين

2021-07-30 | منذ 2 شهر

قال عمر مورا رئيس فريق الدفاع عن معارض فنزويلي في مؤتمر صحفي عبر الإنترنت، إن أفرادا من شرطة الاستخبارات الداخلية الفنزويلية منعوا فريق الدفاع من زيارة زعيم المعارضة فريدي جيفارا في السجن، كما منعوا الأطباء من فحص حالة قلبه، حسبما أفادت وكالة بلومبرج للأنباء الخميس 29 يوليو 2021.

وأضاف مورا أنه إخفاء قسري، واعتقال تعسفي، "لا يوجد عنصر واحد يؤكد صحة الاتهامات الموجهة إليه".

وأوضح مورا أن جيفارا يعاني من عدم انتظام ضربات القلب بعد تعافيه من عدوى فيروس كورونا قبل عدة أسابيع.

وتابع "نحن قلقون على صحته. لقد خضع لعملية جراحية لعلاج عدم انتظام ضربات القلب بسبب مضاعفات كوفيد -19، ويحتاج إلى متابعة من قبل أطبائه الموثوق بهم".

وأمر قاض فنزويلي في 15 يوليو باحتجاز جيفارا، الحليف المقرب لزعيم المعارضة خوان جوايدو، في مقر شرطة المخابرات في كاراكاس بعد اتهامه بالخيانة والإرهاب وتكوين جمعية إجرامية.



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق




كاريكاتير

إستطلاعات الرأي