ارتفاع درجات الحرارة أصابها بعدوى فطرية..فيديو لأسماك السلمون وهي مصابة تحت الماء في نهر كولومبيا

2021-07-28 | منذ 2 شهر

قالت صحيفة The Guardian البريطانية في تقرير نشرته الثلاثاء 27 يوليو/تموز 2021، إن منظمة "كولومبيا ريفر كيبر-Columbia Riverkeeper" غير الربحية نشرت مقطع فيديو لمجموعة من سمك السلمون السوكي تسبح في أحد روافد نهر كولومبيا وهي مغطاة بإصابات، تقول المنظمة إنها نتيجة الإجهاد وارتفاع درجات الحرارة.

حيث قال بريت فاندين هيوفيل، المدير التنفيذي لمنظمة كولومبيا ريفر كيبر، إن أسماك السلمون كانت قادمة من المحيط وتسافر في اتجاه منبع نهر كولومبيا للتكاثر، حين غيَّرت مسارها فجأة. وقال إن سمك السوكي انحرف عن مساره باتجاه نهر ليتل وايت سامون، أحد روافد نهر كولومبيا الذي سُجل به المقطع؛ "هرباً من ارتفاع درجات الحرارة".

موجة حارة تضرب المنطقة
كانت المنظمة قد سجلت المقطع بعد الموجة الحارة التي جاءت في يوم تجاوزت فيه درجات حرارة المياه 70 درجة فهرنهايت (21 درجة مئوية)، وهي درجة حرارة قد تؤدي إلى نفوق هذه الأسماك المهاجرة إذا تعرضت لها فترات طويلة. وقانون المياه النظيفة يحظر ارتفاع درجة حرارة نهر كولومبيا عن 68 درجة فهرنهايت (20 درجة مئوية).

في المقابل شبَّه هيوفيل هذا الموقف بشخص يركض بماراثون في درجات حرارة تزيد على 100 درجة فهرنهايت (38 درجة مئوية). وقال: "الفرق أن هذا ليس من باب الترفيه لأسماك السلمون. فهي لا تملك خياراً. إما أن تنجو وإما أن تموت".

يُذكر أن أسماك السلمون الظاهرة في المقطع لن تتمكن من التكاثر في رافد النهر، ومن المتوقع أن تموت بسبب المرض والإجهاد الناجم عن الحرارة.

لكن هيوفيل قال إن أسباب هذه الحادثة لا تقتصر على موجة الحر، فقد فاقمتها العديد من السدود التي تعيق تدفق المياه في ولاية واشنطن وخارجها لعشرات السنين، وبالتالي رفعت درجة حرارة المياه. وتغيُّر المناخ وموجة الحر القاتلة الأخيرة زادا من سوء الوضع.

تحديد أعداد الأسماك النافقة
كما قال هيوفيل إنه من السابق لأوانه تحديد أعداد أسماك السلمون التي نفقت نتيجة ارتفاع درجة حرارة المياه. ولكن توجد عشرات الآلاف من أسماك السلمون السوكي في نهري كولومبيا ولور سنيك، وبالتالي مع ازدياد حرارة هذه الممرات المائية خلال الشهرين المقبلين، قد تنفق أعداد أكبر من هذه الأسماك.

إضافة إلى ذلك، ففي المقطع تظهر أسماك السلمون وعليها ما يبدو أنه بقع بيضاء، يُحتمل أنها عدوى فطرية تظهر حين يتعرض السلمون للإجهاد من ارتفاع درجة حرارة المياه.

من جانبه قال دون سامبسون، عضو القبائل الكونفدرالية بمحمية أوماتيلا الهندية، إنه في أثناء مشاهدته المقطع شعر كأنه فقد أحد أقاربه.

فيما يتوقع سامبسون أن يزداد الوضع سوءاً، وقال إنه من الضروري التقدم بمقترح لفتح أربعة سدود في شرق ولاية واشنطن.

كما قال سامبسون: "من المؤسف جداً أن تتوافر لدينا الحلول لإنقاذ سمك السلمون، لكننا لا ننفذها. ليست لدينا الإرادة السياسية، وأعضاء الكونغرس في الشمال الغربي ليست لديهم القوة السياسية أو الإرادة لاتخاذ موقف والحفاظ على أسماك السلمون للأجيال القادمة".

 



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





كاريكاتير

إستطلاعات الرأي