الرئيس الفرنسي يصف تجنب التطعيم ضد كورونا بـ"عدم المسؤولية"

2021-07-25 | منذ 2 شهر

الرئيس الفرنسي، إيمانويل ماكرون

باريس-وكالات: وصف الرئيس الفرنسي، إيمانويل ماكرون، تجنب التطعيم ضد فيروس كورونا المستجد بأنه "عدم مسؤولية"، وحث الشعب الفرنسي على التطعيم.

قال الرئيس الفرنسي إن تجنب التطعيم هو دليل على "اللامسؤولية"، وجاء بيانه بعد فترة وجيزة من اندلاع احتجاجات واسعة النطاق في البلاد ضد التصاريح الصحية والتطعيم الإجباري لبعض المهن.

وخرج نحو 161 ألف شخص للاحتجاج في فرنسا، أمس السبت، وشهدت الاحتجاجات اشتباكات بين المتظاهرين وقوات الشرطة في بعض المدن.

وتابع ماكرون: "الحرية التي لا أدين فيها لأحد بأي شيء غير موجودة. ما هي حريتك إذا أخبرتني أنك لا تريد التطعيم؟ إذا كنت ستصيب والدك أو والدتك أو نفسي غدًا، فأنا ضحية أيضا".

واستمر بقوله: "حريتك هي حريتك، لكن ما تطلبوه ليس حرية، بل هي عدم مسؤولية، وأنانية".

في حديثه أمام العاملين في مجال الرعاية الصحية في مستشفى في تاهيتي، ورد أن ماكرون قال إن جميع المهنيين الطبيين الذين التقى بهم خلال زيارته إلى بولينيزيا الفرنسية يؤمنون بالتطعيم.

وقال ماكرون: "بينما نتحدث، بالنظر إلى متغير دلتا هذا، فإن الوباء على وشك الظهور مرة أخرى. رسالتي بسيطة: احصل على لقاح".

وأعلن الرئيس الفرنسي، في وقت سابق من يوليو/تموز، سلسلة من القيود الجديدة للمساعدة في احتواء انتشار "كوفيد 19"، وبدءًا من أغسطس/آب، ستتطلب المطاعم والحانات ومراكز التسوق والطائرات وقطارات المسافات الطويلة تصريحًا خاصًا يشير إلى أن الشخص قد تم تطعيمه أو أن نتيجة اختباره سلبية مؤخرًا لـ"كوفيد 19"، بالإضافة إلى ذلك، سيكون التطعيم إلزاميًا للعاملين في الرعاية الصحية.



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





كاريكاتير

إستطلاعات الرأي