لتجربة مميزة.. 5 أنواع عطور عود بالعسل

2021-07-22 | منذ 2 شهر

بينما العود هو أحد أهم مكونات العطر العربي، يجده البعض واحداً من العطور القوية التي لا تناسب أغلبنا، ولكن كان هذا قبل أن تتعرفي على عطور العود بالعسل، والتي تصنع لتناسب النساء والرجال ، وتعتبر من العطور التي تمزج بين النعومة والجرأة، تعرفي على أفضل أنواعها المتاحة.

جريء من طيف الإمارات:

قدمت "طيف الإمارات للعطور في عام 2020، واحداً من أشهر أنواع عطور العود بالعسل، تحت اسم "جريء"، وهو عطر ممزوج بالكاكاو والفانيليا والتوت البري، مزيج من الروائح الطبيعية المريحة للأعصاب، مع العسل والعود والمشمش، رائحة مميزة وأصيلة لا تشبه الروائح الغربية المعتادة والتي لا شخصية مستقلة لها.

العود بالعسل من فلوريس:

انطلق هذا العطر في عام 2016 ضمن مجموعة من العطور العربية، التي تنتجها شركة فلوريس، وهو عبارة عن مزيج من الأخشاب العربية "العود" والأزهار والعسل الإنجليزي، إلى جانب الفانيليا التي تعطي نعومة حريرية للعطر، ونكهة عالمية مريحة إلى جانب الحس العربي المحبب لنا.

العود بالعسل من VENITO:

تخيلي معنا الفواكه المنتقاة من البحر الكاريبي المنقوعة في العسل الأبيض، تندمج مع العود العربي والفانيليا والعنبر؛ لتحصلي على عطر يصعب تكراره مرة أخرى، أو تشبيهه بأي رائحة أخرى اعتدت أن تشميها على الزميلات في كل مكان.

عطر العود والعسل من montale:

هذا العطر مخصص للنساء والرجال وهو واحد من العطور القوية التي لا يمكن تجاهلها إن مر صاحبها من جانبك، مكوناته الأساسية من العسل ثم العود ثم التوابل الحارة، مضافاً إليه العنبر والفانيليا والقرفة، تم إطلاقه لأول مرة عام 2015 ولا زالت بصمته متواجدة كأحد أشهر عطور العود بالعسل.

عطر العود والعسل من Duftanker MGO:

عطر مناسب للنساء والرجال، أطلق لأول مرة عام 2017، ولازال توزيعه مستمراً، يميزه من بين كل عطور العود والعسل، هو دوامه لساعات طويلة، بسبب طبيعته الخشبية الصمغية التي تنبع من مكوناته الأصيلة، كما أنه يحتوي على المسك الأبيض وبعض الزهور الناعمة.

جربي واحدة من هذه العطور؛ لتحصلي على إطلالة يسهل تذكرها وتفرقتها عن باقي العطور الغربية المتشابهة التي تضعها أغلب الفتيات، فالعود واحد من الروائح الطبيعية التي تعطي هدوءاً وقدرة على التركيز، واسترخاء الأعصاب، يمكنك من استكمال يوم طويل من ضغوطات الدراسة والعمل، بحالة نفسية وعصبية أفضل.



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق




كاريكاتير

إستطلاعات الرأي