بعد ركود سببته جائحة كورونا.. القطاع العقاري في لندن ينتعش مجددًا

2021-07-18 | منذ 2 شهر

هجر السياح شارع العرب في لندن البريطانية خلال جائحة كورونا وتُرك في كساد لم يعرفه من قبل. وبعد رفع بعض القيود، دبّت الحياة فيه من جديد ولكن لم تعد حركة التجارة كما في سابق عهدها.

ويقول عزام الأميلي، وهو صاحب وكالة عقارية : "كان سوق العقار واعدًا، حيث حقق نموًا سنويًا بنسبة 5% على مدار الأعوام العشرين الماضية".  ويشير إلى أن جائحة كورونا أدّت إلى تراجع أداء السوق العقارية.

في المقابل، التقط محللو السوق العقارية مؤشرات تدفع إلى التفاؤل، فمنذ شهر مايو/ أيار الماضي ارتفعت أسعار العقارات بنسبة 0,13% وذلك بسبب عودة المستثمرين العرب إلى سوق العقار اللندني مجددًا. وخلص المحللون إلى أن السوق العقاري في لندن لم يعد يكترث بجائحة كورونا.

من جهته، يؤكد أبو وفى الريس، وهو أيضًا صاحب وكالة عقارية، أن الطلب لشراء العقارات ارتفع حيث يسعى بعض الزبائن للاستفادة من تراجع الأسعار بفعل الجائحة.

وشكّل الشرق أوسطيون 66% من المشترين لعقارات لندن في الثلث الأول من العام الجاري، حسب تقرير نشرته صحيفة "الإندبندنت".

لكن ما لا يمكن تجاهله في الوقت الحالي هو أن الآمال المعقودة على تيسير إجراءات مواجهة كوفيد-19 هي من يحفّز المستثمرين، لأنها تعني مباشرة انتعاش السياحة البريطانية. وتحافظ بريطانيا على صورة اقتصادها الأكثر استقرارًا رغم آثار الجائحة.



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





كاريكاتير

إستطلاعات الرأي