غني: نسعى للتفاوض مع طالبان لكننا مستعدون لمحاربتها وجها لوجه

2021-07-16 | منذ 1 أسبوع

أعرب الرئيس الأفغاني أشرف غني عن سعي حكومته إلى التفاوض مع حركة "طالبان" بهدف وضع حد لأعمال العنف في البلاد، على الرغم من المشاكل القائمة.

وصرح غني اليوم الجمعة خلال مشاركته في مؤتمر "آسيا الوسطى والجنوبية: الترابط الإقليمي. التحديات والفرص" المنعقد في عاصمة أوزبكستان طشقند بأن حكومة كابل "ستحاول بذل كل ما بوسعها من أجل إجراء مفاوضات مع "طالبان" وعدم تقديم تنازلات إليها" على الرغم من العواقب القائمة.

وقال: "ندعو "طالبان" إلى التعاون مع حكومة أفغانستان من أجل تسوية المسائل العالقة بطريقة مناسبة وإزالة المخاطر" 

في الوقت نفسه، أعرب غني عن استعداد حكومة كابل لمواجهة الحركة "وجها لوجه".

وشدد غني على أن السبيل الوحيد لتسوية النزاع في أفغانستان يكمن في التوصل إلى توافق إقليمي، محذرا من أن الحرب وعدم الاستقرار في بلده يجلبان تبعات هائلة إلى المنطقة بأسرها.

وحذر الرئيس الأفغاني من زيادة كثافة تدفق المسلحين إلى بلده من باكستان خلال الأشهر الأخيرة، مشيرا إلى أن الخيار الوحيد الذي عرضت عليهم "طالبان" هو إما الالتحاق بها أو الاستسلام.

وأشار غني إلى أن المراقبين الدوليين على الرغم من التوافق بينهم بشأن مستجدات الوضع في أفغانستان، لم يتخذوا أي خطوات لتقديم الدعم اللازم إلى حكومته.

وتحاول حكومة كابل وقف تقدم "طالبان" المتواصل في مختلف أنحاء أفغانستان، على خلفية انسحاب قوات حلف الناتو من هذا البلد.



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





كاريكاتير

إستطلاعات الرأي