شاهد .. فيضانات عارمة في ألمانيا تخلف عشرات القتلى والمفقودين

2021-07-15 | منذ 2 شهر

الأمطار الغزيرة سببت فيضانات ضربت غرب ألمانيا وجرفت عدة منازل

أعلنت السلطات الألمانية اليوم الخميس أن 19 شخصا على الأقل لقوا مصرعهم وفقد أكثر من خمسين آخرين بسبب الأمطار الغزيرة التي سببت فيضانات ضربت غرب ألمانيا وجرفت عدة منازل.

وقال متحدث باسم شرطة كوبلنتس إن "العديد من المفقودين كانوا على أسطح المنازل التي جرفتها المياه في بلدة شولد" التي تقع في رينانيا شمال فيستفاليا التي تضم أكبر عدد من السكان في ألمانيا.

وتعتبر فيستفاليا أكثر المناطق تضررا من الأمطار التي أدت إلى ارتفاع مستويات مياه الأنهار واقتلعت أشجارا وأغرقت الطرق والمنازل بالمياه.

وحدثت الوفيات في منطقة آرفيلر، وهي منطقة تشتهر بزراعة العنب على نهر آر الذي يصب في نهر الراين.

وفي بلدة شولد المتضررة بشكل خاص انهارت ستة منازل وتعرضت عدة منازل أخرى لخطر الانهيار، وقالت الشرطة إن عمليات الإنقاذ مستمرة.

وتشهد مناطق في غرب ألمانيا عواصف وفيضانات منذ أمس، وتتوقع السلطات المحلية هطول مزيد من الأمطار في الأيام المقبلة.

وأعلنت وسائل إعلام محلية، مساء الأربعاء، مصرع رجل إطفاء غرقا خلال عمله في ألتونا (مقاطعة شمال الراين فستفاليا)، كما تم الإعلان عن فقدان شخص في ساكسونيا (شرق).

وفي شمال الراين فستفاليا، المقاطعة الأكثر اكتظاظا بالسكان في ألمانيا، أدت الأمطار الغزيرة إلى إلحاق أضرار جسيمة، خصوصا في دور للمسنين.

وفي عدة مناطق ارتفع منسوب المياه إلى نحو متر في الشوارع والأزقة. كما غمرت المياه العديد من الأقبية، وفقا لرجال الإنقاذ، واقتلعت الرياح العاتية الأشجار من جذورها.

وأعلنت حالة التأهب في المناطق الشمالية الشرقية، كما من المتوقع تعرض المقاطعات الشمالية الأخرى لعواصف رعدية مصحوبة بأمطار غزيرة وبَرَد.

ويوم الثلاثاء الماضي، تضررت منطقة بافاريا، الواقعة في جنوب البلاد بشدة، وأعلنت حالة الكارثة الطبيعية في منطقة هوف بسبب غمر الطرق بالمياه.

ويثير سوء الأحوال الجوية المتوقع في الأيام المقبلة تخوف السلطات المحلية من فيضان نهري الراين وموزيل اللذين شهدا ارتفاعا في منسوبهما بعد هطول الأمطار الغزيرة في الأيام الأخيرة.



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





كاريكاتير

إستطلاعات الرأي