تجميد عقارات مملوكة للهند في باريس على خلفية نزاع ضريبي مع شركة

2021-07-10 | منذ 2 شهر

 

 

أعلنت شركة طاقة اسكتلندية أمس الجمعة 9 يوليو 2021م ، أنها حصلت على حق تجميد عقارات في باريس مملوكة للهند، في أحدث محاولة لها لاستعادة 1.7 مليار دولار، تقول: إن نيودلهي تدين لها بها.

وقضت محكمة تحكيم دولية العام الماضي، بأن على الهند أن تدفع لشركة كيرن إينرجي 1.2 مليار دولار على خلفية نزاع ضريبي معقد. وتقول "كيرن": إن نيودلهي تدين لها كذلك بفوائد بقيمة 500 مليون دولار.

واستأنفت الهند الحكم، وهي طرف في عديد من النزاعات المماثلة، يقول منتقدون: إنها أثرت في جاذبيتها للاستثمار الأجنبي.

ووفقا لـ"الفرنسية"، صرح متحدث باسم "كيرن إينرجي"، أنها "حصلت على موافقة المحكمة الفرنسية لتجميد عقارات سكنية في وسط باريس مملوكة للحكومة الهندية".

ووفق صحيفة "فاينانشيال تايمز"، قالت الشركة: إنها ستنقل فعليا ملكية 20 عقارا في العاصمة الفرنسية تقدر قيمتها بأكثر من 20 مليون يورو (24 مليون دولار).

وذكرت تقارير إعلامية هندية، أن "كيرن" لن تطرد المسؤولين الهنود الذين يعيشون في العقارات، ونقلت عن الشركة قولها: إنها "تفضل تسوية ودية مع حكومة الهند".

وأضافت الشركة، أنه "رغم ذلك، في غياب مثل هذه التسوية، يتعين على كيرن اتخاذ جميع الإجراءات القانونية اللازمة لحماية مصالح مساهميها الدوليين".

من جهتها، قالت وزارة المالية الهندية، إنها "لم تتلق أي إشعار أو أمر أو اتصال بهذا الصدد من أي محكمة فرنسية".

وجاء في بيان لها، أن "الحكومة تحاول التأكد من الوقائع، وعندما يتم تلقي مثل هذا الأمر، سيتم اتخاذ السبل القانونية المناسبة".



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





كاريكاتير

إستطلاعات الرأي