ماكرون يعلن إغلاق قواعد فرنسا بمالي بنهاية 2021

2021-07-10 | منذ 5 شهر

قال الرئيس الفرنسي "إيمانويل ماكرون"، الجمعة 9 يوليو 2021م ، إن بلاده ستباشر إغلاق قواعدها في شمال مالي في النصف الثاني من العام الجاري، في إطار خفض عديد القوات الفرنسية التي تقاتل من وصفهم بـ"المتطرفين" في منطقة الساحل.

وأضاف "ماكرون"، خلال مؤتمر صحفي، في أعقاب محادثات قمة مع قادة دول غرب أفريقيا الخمس، أن إغلاق القواعد في كيدال وتيساليت وتمبكتو "سيستكمل بحلول مطلع العام المقبل".

وكشف عن سحب نحو ألفي جندي من الساحل الأفريقي، والإبقاء على ما بين 2500 إلى 3000 جندي فقط.

كما تعهد "ماكرون"، بالحفاظ على أمن دول الساحل ومكافحة الإرهاب في المنطقة.

 وأجرى قادة بلدان مجموعة دول الساحل الخمس، محادثات الجمعة، مع "ماكرون".

وكان "ماكرون"، أعلن في يونيو/حزيران، انتهاء عملية "برخان" قريبا، بعد مشاركة كثيفة استمرت 8 سنوات مع كلفة هائلة، ومقتل 50 عسكريا فرنسيا،

وحينها تعهد "ماكرون" بخفض عديد الجنود الفرنسيين (5100 عسكري حاليا)، وإغلاق قواعد عسكرية وإعادة هيكلة مكافحة الحركات الجهاديين مع شركاء أوربيين.

وباغت الإعلان الدول الأفريقية، مع أن باريس تحدثت مرات عدة عن احتمال حصول انسحاب.

ومن المتوقع أن يعدل هذا الانسحاب بشكل كبير موازين القوى بين الجيوش النظامية في الدول الخمس، والجهاديين المرتبطين بتنظيمي "القاعدة" و"الدولة الإسلامية".

 






كاريكاتير

إستطلاعات الرأي