طاجيكستان تستنفر 20 ألف عسكري لحماية حدودها مع أفغانستان

2021-07-06 | منذ 3 أسبوع

وجه رئيس طاجيكستان إمام علي رحمن وزير الدفاع شير علي ميرزا باستنفار 20 ألف عسكري لتعزيز حدود البلاد مع أفغانستان، حسبما أفادت الرئاسة الطاجيكية أمس  الاثنين 5 يوليو 2021م .

وفي وقت سابق قال مصدر بقيادة اللجنة الحكومية للأمن القومي في طاجيكستان إن حركة "طالبان" الأفغانية تسيطر حاليا على أكثر من 70% من خط الحدود الدولية بين البلدين.

وفي تصريحات لوكالة "نوفوستي" الروسية أوضح مصدر في المكتب الإعلامي للرئاسة الطاجيكية أن التوجيه باستنفار 20 ألف عسكري صدر عن رئيس البلاد أثناء اجتماع لمجلس الأمن القومي، عقد لمناقشة تأمين المناطق الحدودية على خلفية تفاقم الوضع في المناطقة الافغانية المتاخمة لافغانستان.

وأضاف المسؤول أن رئيس البلاد وجه أيضا بمنع انتهاك الحدود الوطنية، بما في ذلك في إطار مكافحة الجريمة العابرة للحدود وأعمال الإرهاب والتطرف والاتجار بالمخدرات.

وفي وقت سابق أعلن حمد الله محب مستشار الرئيس الأفغاني للأمن القومي، أن القوات الحكومية الأفغانية تخطط لشن هجوم مضاد في المناطق الشمالية التي سيطرت عليها حركة "طالبان".

وفي الفترة الأخيرة وقعت بلدات أفغانية عدة على الحدود مع طاجيكستان في أيدي مسلحي "طالبان" بدون قتال، ما رافقه فرار مئات من حرس الحدود الأفغان إلى طاجيكستان.



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





كاريكاتير

إستطلاعات الرأي