من هم الأطفال الثلاثة الذين تم نحتهم مع تمثال الأميرة ديانا في ذكرى ميلادها؟

2021-07-03 | منذ 3 شهر

تمثال الأميرة ديانا

يتساءل العديد من محبي الأميرة البريطانية الراحلة، ديانا، عن هوية الأطفال الثلاثة الذين تم نحتهم مع تمثالها البرونزي، الذي أزيح الستار عنه مؤخرا، بمناسبة الذكرى الـ60 لميلادها، خاصة وأنهم ليسوا أبنائها وليام وهاري.

وكشف قصر كنسينغتون عن أهمية الأطفال الثلاثة في بيان جاء فيه: "شخصية ديانا أميرة ويلز محاطة بثلاثة أطفال يمثلون العالمية وتأثر الأجيال بعملها"، وفقا لـصحيفة "ذا صن" البريطانية.

وتابع البيان موضحا: "استندت الصورة وأسلوب ملابس ديانا إلى الفترة الأخيرة من حياتها، إذ اكتسبت الثقة في دورها كسفيرة للقضايا الإنسانية، ويهدف إلى نقل شخصيتها وحنانها".

وقال النحات إيان رانك برودلي، مصمم تمثال الأميرة ديانا: "كانت ديانا ، أميرة ويلز أيقونة أثرت في حياة الناس في جميع أنحاء العالم، لذلك كان من دواعي امتياز العمل مع الأمير وليام والأمير هاري على هذا التمثال الذي يحيي ذكرى حياتها".

وأضاف برودلي: "أردنا من خلال التمثال التقاط دفء ديانا وإنسانيتها، مع إبراز التأثير الذي أحدثته عبر الأجيال، آمل أن يستمتع الناس بزيارة التمثال والحديقة الغارقة، ويستغرقون لحظة لتذكر الأميرة".

وكان الأمير هاري وشقيقه الأمير وليام أزاحا الستار عن تمثال والدتهما الأميرة ديانا في حديقة قصر كنسينغتون وبحضور مجموعة صغيرة من الضيوف، من بينهم شقيق ديانا وشقيقاتها، بالإضافة إلى أعضاء اللجنة الذين جمعوا الأموال من أجل النصب التذكاري.

من جانبهما، قال الأميران وليام وهاري في بيان تعليقا على التمثال: "اليوم، في عيد ميلاد والدتنا الـ60، نتذكر حبها وقوتها وشخصيتها، وهي الصفات التي جعلتها قوة للخير في جميع أنحاء العالم، وغيرت حياة من لا حصر لهم نحو الأفضل".

وتابعا: "كل يوم نتمنى لو كانت لا تزال معنا، ونأمل أن يُنظر إلى هذا التمثال إلى الأبد كرمز لحياتها وإرثها".

وولدت الأميرة ديانا في الأول من يوليو/ تموز، وتوفيت في عام 1997 عن 36 عاما، إثر مصرعها في حادث سير في العاصمة الفرنسية باريس، وكان برفقتها صديقها، رجل الأعمال من أصول مصرية، عماد الفايد.



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





كاريكاتير

إستطلاعات الرأي