القضاء الأردني يرفض طلب استدعاء الأمير حمزة للشهادة في "قضية الفتنة"

2021-07-01 | منذ 5 شهر

الامير حمزة بن الحسين

عمان-وكالات: أكد محامي أحد المتهمين في ما يعرف بـ"قضية الفتنة" في الأردن أن المحكمة العسكرية التي تنظر في القضية رفضت طلب الدفاع استدعاء ولي العهد السابق الأمير حمزة بن الحسين للشهادة.

وقال محمد عفيف، محامي رئيس الديوان الملكي الأردني الأسبق باسم عوض الله، الخميس 1يوليو2021، في حديث لوكالة "رويترز"، إن المحكمة رفضت استدعاء الشهود الذين اقترحهم الدفاع، منهم الأمير حمزة (الأخ غير الشقيق للملك عبد الله الثاني) وأمراء آخرون ومسؤولون كبار بمن فيهم رئيس الوزراء بشر الخصاونة ووزير الخارجية أيمن الصفدي.

ورجح المحامي أن قرار المحكمة ذلك يعني أن الحكم في القضية سيصدر على وجه السرعة، وقد يحدث ذلك في غضون أسبوع.

وعقدت محكمة أمن الدولة اليوم جلسة في "قضية الفتنة" بحضور الهيئة الحاكمة وممثل النيابة العامة المدعي العام للمحكمة والمتهمين الاثنين في القضية، باسم عوض الله والشريف حسن بن زيد، ووكيلي الدفاع عنهما.

وأفادت وكالة "بترا" الرسمية بأن وكيلي الدفاع خلال الجلسة ختم بينات موكليهما الدفاعية واستمهلا لتقديم مرافعتهما الخطية، فيما قدم ممثل النيابة العامة مرافعته الختامية، طالبا بالنتيجة الحكم على المتهمين وفقا لأحكام القانون وإنزال العقوبة الرادعة بحقهما.






كاريكاتير

إستطلاعات الرأي