بدعم من شركات أبل والتكنولوجيا .. الأسهم الأمريكية عند مستوى قياسي

2021-06-30

 

 

 أغلق المؤشران ناسداك وستاندرد آند بورز 500 في بورصة وول ستريت عند مستوى قياسي مرتفع جديد بدعم من مكاسب لأسهم أبل وشركات أخرى للتكنولوجيا بعد تقرير إيجابي لثقة المستهلكين في الولايات المتحدة.

ويترقب المشاركون في السوق تقرير الوظائف الشهري الذي سيصدر الجمعة وقد يؤكد نزوعا لدى مجلس الاحتياطي الاتحادي نحو تشديد السياسة النقدية.

ويشير تقرير ثقة المستهلكين الذي نشر اليوم إلى مسار إيجابي لبيانات الوظائف. وزادت ثقة المستهلك الأمريكي في يونيو حزيران إلي أعلى مستوى منذ بداية جائحة كوفيد-19 قبل أكثر من عام، وهو ما يعزز التوقعات لنمو اقتصادي قوي في الربع الثاني.

وسجل المؤشر ستاندرد اند بورز 500 رابع إغلاق قياسي مرتفع على التوالي.

وتتجه المؤشرات الثلاثة الرئيسية في بورصة وول ستريت لتسجيل خامس مكاسبها الفصلية على التوالي بدعم من سياسة نقدية شديدة التيسير وتعافي الاقتصاد الأمريكي وأرباح قوية للشركات.

ومع تسجيل ستاندرد اند بورز 500 قفزة بحوالي 14 بالمئة في النصف الأول من العام، يتحول التركيز إلى موسم أرباح الشركات للربع الثاني والذي سينطلق في يوليو تموز، وهو ما قد يقرر مسار المرحلة القادمة لأسواق الأسهم.

وأنهى المؤشر داو جونز الصناعي جلسة التداول مرتفعا 20.24 نقطة، أو 0.06 بالمئة، إلى 34303.51 نقطة في حين زاد المؤشر ستاندرد اند بورز 500 القياسي 1.19 نقطة، أو 0.03 بالمئة، ليغلق عند 4291.80 نقطة.

وأغلق المؤشر ناسداك المجمع مرتفعا 28.67 نقطة، أو 0.2 بالمئة، إلى 14529.17 نقطة، وذلك بحسب روتيرز.

وقفزت أسهم مودرنا أكثر من خسة بالمئة إلى مستوى قياسي بعد أن أظهر لقاحها لكوفيد-19 نتائح مبشرة ضد سلالة دلتا التي ظهرت أولا في الهند وانتقلت إلى دول أخرى.








كاريكاتير

إستطلاعات الرأي