طالبان تتوعد بالتصدي لأي قوة عسكرية بعد الانسحاب الأمريكي من أفغانستان

2021-06-27 | منذ 4 أسبوع

توعدت حركة "طالبان" الأفغانية، السبت 26 يونيو 2021م ، بالوقوف في وجه أي قوة عسكرية بعد الانسحاب الأمريكي من أفغانستان.

وتصاعدت وتيرة العنف والمواجهات الدامية، بين القوات الحكومية ومسلحي "طالبان"، في ظل تعثر المفاوضات بينهما للتوصل إلى اتفاق دائم لوقف إطلاق النار، وبحث المستقبل السياسي للبلاد.

يأتي ذلك بينما تتواصل الاجتماعات العسكرية والسياسية بين تركيا والولايات المتحدة، بشأن تفاصيل المهمة الأمنية لتركيا في أفغانستان، في حين تزيد حركة "طالبان" تراكم المناطق التي تسيطر عليها في البلاد.

ويتوقع المراقبون للمشهد الأفغاني إمكانية سقوط العاصمة كابول نفسها بعد فترة وجيزة من الانسحاب الأمريكي، الأمر الذي يصعب مهمة تركيا في تأمين مطار كابول.

ومن أجل تأمين مطار كابول، فإنه سيتبقى 500 من القوات التركية في العاصمة الأفغانية، وستعزز أنقرة موقعها ودورها هناك بعد الانسحاب الأمريكي.

وكانت الأنباء المتواردة من أفغانستان تقول إنه ما لا يقل عن 10 مقاطعات من 7 أقاليم مختلفة سقطت بأيادي مقاتلي الحركة خلال الأيام الماضية، وبذلك تكون 60 مقاطعة في مختلف نواحي البلاد قد صارت تحت سيطرتهم، وأن منطقة تقدر بحوالي 22% من المساحات الكثيفة سكانيا، وما يتجاوز ثلثي مساحة البلاد العمومية قد صارت تحت سيطرة الحركة، وأن مناطق سيطرتها أصبحت خالية من مختلف مؤسسات الدولة الرسمية، بما في ذلك القطاعات التعليمية والشرطية.

وخلال الفترةالماضية، أكدت "طالبان" أكثر من مرة أنها لن تسمح بوجود قوات عسكرية أجنبية بعد انسحاب القوات الأمريكية، وأن تأمين مطار كابول يقع على عاتق الشعب الأفغاني.

وتصاعدت الاشتباكات بين القوات الحكومية و"طالبان" بعد أن أعلنت الولايات المتحدة قرارها النهائي بالانسحاب.



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





كاريكاتير

إستطلاعات الرأي