الرئيس البرازيلي ينزع الكمامة عن وجهي طفلين في ولاية شمالية

2021-06-26 | منذ 1 شهر

مع أن الكمامة إلزامية منذ مايو 2020 بولاية Rio Grande do Norte الشمالية، كما في معظم ولايات البرازيل، إلا أن رئيسها جايير بولسونارو، الراغب بالترشح ثانية حين تنتهي ولايته العام المقبل، ظهر خلال زيارته للولاية وسط حشد من سكانها، بلا كمامة، بل نزع بنفسه كمامة طفل عمره أقل من 3 أعوام، وفي اليوم نفسه طلب من طفلة عمرها 10 سنوات أن تنزعها أيضا.

كانت الطفلة تلقي كلمة ترحيب به في حفل أقامته بلدة Jucurutu في مقر بلديتها بالولاية، فإذا به يشجعها على خلعها، ويشير إليها بيده، طالبا أن تنزلها عن وجهها، مخالفا بذلك القانون. والأسوأ، أنه اقترب من الطفلين وجها لوجه، وعرضهما للخطر، لأنه قد يكون مصابا بالفيروس، من دون أن تظهر عليه أعراضه.



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





كاريكاتير

إستطلاعات الرأي