الرئيس التونسي: الخطر الذي يهدد الدول هو محاولات ضربها من الداخل

2021-06-25

الرئيس التونسي، قيس سعيد

تونس-وكالات: قال الرئيس التونسي، قيس سعيد، الجمعة 25يونيو2021، أن الخطر الذي يهدد الدول هي محاولات ضربها من الداخل وتعطيل مرافقها العمومية الأساسية.

ونقلت "سكاي نيوز عربية" عن سعيد قوله بأنه "لا بد لكل القوى الوطنية أن تتحد في مواجهة الأخطار"، مشيرا إلى أن سيبقى خارج الحسابات السياسية التي وصفها بالـ"المفتعلة".

وكان سعيد قد استقبل، اليوم الجمعة بقصر قرطاج، أمين عام حركة الشعب زهيّر المغزاوي، بهدف مناقشة عدد من قضايا الوضع العام في تونس والأزمة المستمرة منذ سنة 2011 إلى اليوم.

وخلال اللقاء نفى الرئيس التونسي وجود أي وساطة لإجراء حوار سياسي مثلما شاع خلال الأيام القليلة الماضية، مؤكدا أنه: ''لا هناك وساطة ولا وسيط ولا هناك حلول وسطى''، مضيفا أنه "لا مجال للمساومة في حقوق الشعب التونسي"، حسبما نقلت قناة "نسمة" التونسية.

وأوضح سعيد أن مشكلته ليست مع الأشخاص بل مع منظومة كاملة "مازالت تنكل بالشعب التونسي"، وتابع:" مازلت أحافظ على عهدي لأبحث عن حلول للمواطنين، وأحافظ على القانون ومؤسسات الدولة".

 







شخصية العام

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي