من سرق "آيباد" رئيس جنوب إفريقيا؟

2021-06-25 | منذ 4 شهر

سيريل رامافوزا

أثارت حادثة اختفاء جهز الآيباد الخاص بالرئيس الجنوب إفريقي سيريل رامافوزا، الثلاثاء الماضي، جدلاً على مواقع التواصل، خاصة بعدما سأل الرئيس خلال مؤتمر صحفي المحيطين به، عن الجهاز المفقود، ليصبح السؤال الأبرز على مواقع التواصل من «سرق الآيباد الخاص بالرئيس؟».

وقعت الحادثة الثلاثاء الماضي، عندما كان رامافوزا يزور ميناء كيب تاون، وانتظر من مساعديه إعطاءه حاسوبه المحمول قبل مؤتمره الصحفي، وانتهى به الأمر دون قصد بإلقاء خطاب عن جهازه المفقود، وفق ما نشر موقع ديلي مونيتور».

وعقب اعتلائه المنصة قال رمافوزا: «أنا أبحث عن جهاز الآيباد الخاص بي. شخص ما سرق جهاز الخاص بي، قرر شخص ما أنه يريد أن يسرقني. هل يمكنني استرجاع الآيباد من فضلك؟» وسط بعض الضحك من الجمهور.

وتابع: «كان لدي جهاز آيباد.. هل تعرفون إلى أين أخذوه؟ هذه هي مشكلة تسليم أدواتك دائماً لأشخاص آخرين».

وأضاف: «من الأفضل دائماً الاحتفاظ بكل هذه الأشياء معي طوال الوقت. كان لدي جهاز آيباد خاص بي، وكان في يدي. لقد ذهب. لقد فقدته، على ما يبدو»، ثم يأتي أحد الموظفين إلى الرئيس لشرح الموقف، فيجيبه، «هل يجب أن أجلس؟».

وانتشر المقطع على نطاق واسع على وسائل التواصل الاجتماعي مع بعض التعليقات الطريفة عن الحادثة التي دعت المستخدمين إلى المساعدة في العثور على آيباد الرئيس.



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





كاريكاتير

إستطلاعات الرأي