الحكومة الأردنية: سياسية الاستيطان الإسرائيلية تقوض جهود التهدئة والسلام

2021-06-24 | منذ 5 شهر

عمان-وكالات: قالت الحكومة الأردنية، الخميس 24يونيو2021، إن سياسة الاستيطان الإسرائيلية في الأراضي الفلسطينية “تقوض جهود التهدئة وفرص تحقيق السلام”.

جاء ذلك وفق بيان للخارجية الأردنية، غداة مصادقة إسرائيل على بناء وحدات استيطانية في الضفة الغربية المحتلة.

وأفاد البيان بأن “سياسة الاستيطان الإسرائيلية في الأراضي الفلسطينية المحتلة، سواء بناء المستوطنات أو توسعتها أو مصادرة الأراضي أو تهجير الفلسطينيين، ليست شرعية أو قانونية”.

وأكد البيان أن الاستيطان الإسرائيلي “يقوض جهود التهدئة، وتحقيق السلام الشامل والعادل، وفرص حل الدولتين على أساس قرارات الشرعية الدولية”.

وبدأ في 22 مايو/ أيار الماضي، اتفاق لوقف إطلاق نار بين الفصائل الفلسطينية في غزة وإسرائيل برعاية مصرية، أنهى مواجهة عسكرية استمرت 11 يوما، وتجري جهود إقليمية ودولية حاليا لتثبيت الاتفاق.

والأربعاء، صادقت إسرائيل على 31 مخططا للبناء في المستوطنات المقامة على أراض فلسطينية بالضفة الغربية المحتلة، للمرة الأولى في عهد حكومة نفتالي بينيت.

وقالت قناة “كان” العبرية الرسمية، إن “لجنة الاستيطان بالإدارة المدنية الإسرائيلية صادقت الأربعاء، على 31 مخططا جديدا للبناء في المستوطنات”.

وتشير تقديرات إسرائيلية وفلسطينية، إلى وجود نحو 650 ألف إسرائيلي يقطنون مستوطنات الضفة الغربية بما فيها القدس المحتلة، يستقرون في 164 مستوطنة، و116 بؤرة استيطانية.






كاريكاتير

إستطلاعات الرأي