أورتيغا: المعارضون الموقوفون مجرمون وعملاء لواشنطن

2021-06-24 | منذ 1 شهر

 

 وصف رئيس نيكاراغوا، دانييل أورتيغا، المعارضين الـ19 المعتقلين، قبل خمسة أشهر من الانتخابات الرئاسية، بأنهم "مجرمون وعملاء" للولايات المتحدة يتآمرون ضد بلدهم "للإطاحة بالحكومة".

وقال أورتيغا في كلمة بثها التلفزيون الرسمي "نحن نتعامل لا مع مرشحين محتملين للانتخابات الرئاسية، بل مع مجرمين هاجموا البلاد ويحاولون تنظيم 18 أبريل آخر"، في إشارة إلى التظاهرات المناهضة للحكومة التي جرت في ذلك الشهر من عام 2018 وأسفرت، وفقا لمنظمات حقوقية، عن أكثر من 300 قتيل، فضلا عن آلاف المنفيين.

وأضاف: "هذا ما نحقّق فيه وما سنعاقب عليه بحسب ما يقتضيه القانون"، متهما المعارضين الموقوفين بأنهم "عملاء لإمبراطورية اليانكي.. يتآمرون ضد نيكاراغوا للإطاحة بالحكومة".

وشدد أورتيغا على عدم جواز أن يصف هؤلاء أنفسهم بأنهم مرشحون للانتخابات الرئاسية، لأن باب الترشيح لهذه الانتخابات لم يفتح بعد، وقال: "فليكفوا عن القول إنهم مرشحون، ليس هناك أي مرشح مسجل، ولم يحن أوان الترشح بعد".

والتهم الموجهة إلى الموقوفين منصوص عليها في قانون "الدفاع عن حقوق الشعب والسيادة" الذي أقر في ديسمبر.

ويعاقب هذا القانون "الأعمال التي تقوض الاستقلال والسيادة وتقرير المصير، والتي تحرض على التدخل الأجنبي في الشؤون الداخلية وتستجلب تدخلا عسكريا، وتلك التي يتم تنظيمها بتمويل من قوى أجنبية لارتكاب أعمال إرهابية ومزعزعة للاستقرار".



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





كاريكاتير

إستطلاعات الرأي