فرنسا: تكتل يساري لخطف "باريس الكبرى "من رئيستها اليمينية

2021-06-22 | منذ 1 شهر

فاليري بيكرس، مرشحة حزب ‘‘الجمهوريون’’ اليميني

آدم جابر

باريس- في مواجهة اليمينية المحافظة فاليري بيكرس رئيسة منطقة باريس الكبرى التي تصدرت بفارق كبير نتائج الدورة الأولى من انتخابات المناطق والأقاليم التي شهدتها فرنسا الأحد الفائت ، رص اليسار صفوفه أملاً منه على الإبقاء على حظوظه بالفوز بالمنصب قائمة، خلال الجولة الثانية الأحد المقبل.

نتائج الجولة الأولى لهذه الانتخابات على مستوى منطقة باريس الكبرى، جاءت كالتالي:

فاليري بيكرس، مرشحة حزب ‘‘الجمهوريون’’ اليميني المحافظ (35.94 في المئة). جوردان بارديلا، مرشح حزب ‘التجمع الوطني’’ اليميني المتطرف (13.11 في المئة). جوليان بايو، مرشح حزب الخضر – أنصار البيئة (12.8 في المئة).

ثم لوران سان-مارتن، مرشح حركة الرئيس إيمانويل ماكرون ‘‘الجمهورية إلى الأمام’’ حصل على (11.76 في المئة). أودري بيلافار، مرشحة الحزب الاشتراكي (11.07 في المئة). وكليمانتين أوتين، مرشحة حركة ‘‘فرنسا الأبية’’ اليسارية الراديكالية والحزب الشيوعي الفرنسي.

وعلى ضوء هذه النتائج التي وضعت رئيسة منطقة باريس الكبرى المنتهية ولايتها في الصدارة بفارق كبير، قررت كل من مرشحتي الحزب الاشتراكي وحركة فرنسا الأبية الاصطفاف خلف مرشح ‘‘الخضر’’ جوليان بايو، في تكتل يساري من أجل قلب الطاولة على اليمينية المحافظة فاليري بيكرس، التي انتصرت على الحزب الاشتراكي في انتخابات عام 2015، في أعقاب سباق ثلاثي مع حزب ‘‘الجبهة الوطنية’’ اليميني المتطرف إلى ‘‘التجمع الوطني’’.

ويرى مراقبون أن وجود مرشح عن حركة الرئيس إيمانويل ماكرون ‘‘الجمهورية إلى الأمام’’، قد يكلف السيدة فاليري بيكرس هذه المرة ‘‘أصواتاً ثمينة’’ في الدورة الثانية من هذه الانتخابات المناطقية والإقليمية والتي ستجرى يوم الأحد المقبل.

وقد عرفت الدورة الأولى من هذه الانتخابات المناطقية والإقليمية نسبة مقاطعة تاريخية ناهزت 70 في المئة، في استحقاق قبل أقل من عام على موعد الانتخابات الرئاسية عام 2022.



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





كاريكاتير

إستطلاعات الرأي