بعد التطعيم.. عَرض واحد يكشف إصابة متلقي اللقاح بفيروس كورونا

2021-06-21 | منذ 1 شهر

لا يمنع تلقي جرعتي لقاحات فيروس كورونا من الإصابة بالعدوى من جديد، إلا أن المناعة التي يقدمها تقلل من حدة المرض.

وعلى الرغم من التطعيم يمكن أن يصاب البعض بفيروس كورونا، وتظهر عليهم علامات كوفيد التي قد تكون مختلفة عن المصابين من غير المحصنين.

وفقاً للبيانات الجديدة التي نشرها تطبيق ZOE COVID Symptom Study – أكبر دراسة مستمرة في العالم عن COVID-19 – يمكن أن يكون العطس أكثر من المعتاد علامة على COVID-19 ولكن فقط في الأشخاص الذين تم تطعيمهم.

كما أوضح فريق الدراسة، فإن العطس ليس عادة من أعراض COVID-19، ومن المرجح أن يكون علامة على نزلات البرد أو الحساسية، فيقول فريق البحث: “على الرغم من أن العديد من الأشخاص المصابين بـ COVID-19 قد يعطسون، إلا أنه ليس عرضاً نهائياً لأن العطس شائع جداً، خاصة في الأشهر الأكثر دفئاً حيث قد يعاني الناس من حمى القش”.

وتُظهر بيانات تطبيق الدراسة أن الأشخاص الذين تم تطعيمهم ثم ثبتت إصابتهم بفيروس COVID-19 كانوا أكثر عرضة للإبلاغ عن العطس كأعراض مقارنة مع أولئك الذين لم يتلقوا جرعة.

يشير هذا إلى أن العطس كثيراً دون تفسير بعد التطعيم قد يكون علامة على COVID-19، لكن من المهم أن تتذكر أن الرابط بين العطس و COVID-19 ليس قوياً جداً لذا يجب أن تظل متيقظاً للأعراض العشرين للمرض، سواء تم تطعيمك أم لا” ، كما نصح باحثو التطبيق، وتشمل الأعراض:

-ارتفاع في درجة الحرارة (حمى)

-قشعريرة

-السعال المستمر

-فقدان أو تغير في حاسة الشم (فقدان الشم)

-فقدان أو تغير في التذوق (خلل الذوق)

-صداع الرأس

-التعب غير العادي

-إلتهاب الحلق

-الارتباك المفاجئ (الهذيان) ، خاصة عند كبار السن

-الطفح الجلدي

-تغيرات في الفم أو اللسان (لسان كوفيد)

-أصابع اليدين أو أصابع القدم الحمراء والتهابها –

-ضيق في التنفس

-آلام في الصدر

-آلام في العضلات

-صوت أجش

-إسهال

-تفادى وجبات

-آلام البطن

-سيلان الأنف.

نصح باحثون إذا تم تطعيمك وبدأت بالعطس كثيراً دون تفسير، فيجب عليك البقاء في المنزل وإجراء اختبار COVID ، خاصة إذا كنت تعيش أو تعمل مع أشخاص معرضين لخطر أكبر من المرض.



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





كاريكاتير

إستطلاعات الرأي