ماكرون: المحادثات مع أردوغان أظهرت هدفا مشتركا للعمل معًا في ليبيا وسوريا

2021-06-14 | منذ 6 شهر

الرئيس الفرنسي ونظيره التركي أردوغان

وكالات - قال مكتب ماكرون، إن الرئيس الفرنسي ونظيره التركي رجب طيب أردوغان ناقشا اليوم الاثنين 14 يونيو/حزيران الجاري، الحاجة إلى العمل معا للتصدي للمشكلات في سوريا وليبيا.

والتقى ماكرون بأردوغان خلال قمة الناتو المنعقدة في بروكسل. وقال ماكرون بعد الاجتماع الذي استمر 52 دقيقة إن المحادثات مع الرئيس التركي أسفرت عن توضيح بشأن الإسلام وأظهرت هدفًا مشتركًا للعمل معًا بشأن ليبيا وسوريا. وقال مكتب ماكرون على تويتر، "أجريت محادثة طويلة وجهًا لوجه مع الرئيس أردوغان. للمضي قدما بكل وضوح واحترام".

وصرح أردوغان للصحفيين يوم الجمعة الماضي بأن البلدين "ستتاح لهما الفرصة لمناقشة الجوانب الإيجابية والسلبية للعلاقات التركية الفرنسية". بينما قال الرئيس الفرنسي الأسبوع الماضي، إن المحادثات بين البلدين ضرورية جدا على الرغم من الخلافات.

وشهدت العلاقات الثنائية بين فرنسا وتركيا توترات متزايدة في السنوات الأخيرة. وتبادلت أنقرة مرارًا الانتقادات اللاذعة مع باريس لسياساتها بشأن سوريا وليبيا وشرق البحر المتوسط وقضايا أخرى، في الوقت نفسه أعلن البلدان في فبراير/شباط أنهما يعملان على خريطة طريق لتطبيع العلاقات.






كاريكاتير

إستطلاعات الرأي