500 ألف دولار.. "نتفليكس" تدعم متضرري الإنتاج الفني العربي بسبب "كورونا"

2021-06-10 | منذ 1 أسبوع

"نتفليكس"

بتمويل من شبكة "نتفليكس" العالمية، أعلن الصندوق العربي للثقافة والفنون "آفاق" مبادرة جديدة لدعم العاملات والعاملين في السينما والتلفزيون في المنطقة العربية ممن تأثرت أعمالهم أو توقفت بسبب تداعيات تفشي جائحة كورونا.

وتبلغ قيمة الدعم المالي الإجمالي 500 ألف دولار أميركي، على أن يقدّم بصورة منح فردية (بقيمة ألفي دولار للمنحة الواحدة)، أي ما يعادل 250 منحة لكوادر العمل والحرفيين والعاملين المستقلين في مجال السينما والتلفزيون في المنطقة العربية، ويواجه هؤلاء صعوبات اقتصادية نتيجة تعطّل سير الحياة، وتوقف الإنتاج وقلة الفرص في صناعة السينما والتلفزيون أو انعدامها بسبب الجائحة.

وكانت شبكة نتفليكس قد أعلنت في أبريل/نيسان 2020 مبادرة دعم بصندوق تمويلي بقيمة 100 مليون دولار أميركي، على أن تذهب الحصة الكبرى منه (85 مليون دولار) لدعم المبدعين والفنيين من العاملين في إنتاجاتها المتوقفة بسبب الإجراءات الاحترازية، في حين تذهب 15 مليون دولار لدعم مجتمعات المبدعين الذين تأثروا بجائحة كورونا في جميع أنحاء العالم، من غير المتعاملين مع الشبكة، ثم أعلنت لاحقًا رفع قيمة الصندوق التمويلي 50% لتبلغ 150 مليون دولار أميركي.

وأوضح موقع "آفاق" أن موعد بدء استقبال طلبات المنحة في التاسع من يونيو/حزيران ويستمرّ حتى الثامن من يوليو/تموز 2021، إذ يمكن للعاملات والعاملين في مجال الإنتاج السينمائي والتلفزيوني في المنطقة العربية (من خارج لبنان) التقدم بطلب للحصول على الدعم إلكترونيًّا، مع تقديم المواد والمستندات الداعمة للطلب بما في ذلك قائمة بآخر الأعمال التي شاركوا فيها، وقائمة بالمعرّفين، ولمحة عن أي دعم طارئ حصلوا عليه خلال السنة الماضية، وشرح مختصر عن التحديات التي واجهتهم مثل إلغاء المشروعات أو تأجيلها.

ونشر الصندوق عبر موقعه الرسمي رابطًا توضيحيًا للاشتراطات الواجب توفرها في المتقدم للمنحة من مختلف قطاعات الإنتاج مثل التصوير والصوت والإدارة الفنية والماكياج والأزياء وإدارة موقع التصوير والنقل وغيرها من القطاعات المساعدة للإنتاج التي يتقاضى معظم منسوبيها رواتب على أساس ساعات العمل أو على أساس المشروع.

وأعلن الصندوق أنه ستتولى لجنة تحكيم مستقلة من 5 أعضاء من القطاع تقييم الطلبات واختيار الحاصلات والحاصلين على الدعم، من البرنامج المفتوح لجميع الجنسيات العربية في مختلف البلدان العربية باستثناء العاملات والعاملين اللبنانيين والعرب المقيمين في لبنان. فقد خُصّص برنامج سابق للبنان في ديسمبر/كانون الأول 2020 في أعقاب انفجار مرفأ بيروت وما ترتب عليه من أزمات اقتصادية وصحية، وقُدّمت من خلال البرنامج 246 منحة للعاملات والعاملين في مجال السينما والتلفزيون في لبنان.

 



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





كاريكاتير

إستطلاعات الرأي