شركة أحذية تكشف كيف تؤثر على مستخدميها عبر الألوان

2021-06-09

تستند كبرى شركات صناعة الأحذية الرياضية العالمية، على عوامل نفسية من الدرجة الأولى لاختيار ألوان الأحذية الخاصة بموديلات العام، فالأمر ليس اعتباطياً أو مرتبطاً بالموضة كما نعتقد جميعاً.

الأحذية الرياضية وثقافة الألوان

وبدأت شركة الأحذية في تطبيق ثقافة الألوان لمواكبة المتطلبات النفسية للزبائن، فاللون يلعب دوراً لا يُمكن الاستهانة به في التأثير على العقل الباطن وحكمه على المنتجات.

وتتعمد العلامات التجارية الكبري اختيار الألوان المتناقضة الزاهية في أحدث موديلاتها، كلون النيون الأخضر والفوشيا وتنسيقه مع الأزرق الزاهي أو البرتقالي المشع، والتي تمنح مرتدي الحذاء شعوراً بالطاقة والحيوية وإحساساً بمواكبة الأحداث، والتطلع نحو المستقبل المشرق.

وتعكس الألوان الهادئة كالأزرق السماوي والأصفر الفاتح في الأحذية حالة من الهدوء النفسي. كما يخلق الحذاء ذو اللمسات الذهبية دافعاً نفسيّاً محفزاً لشرائه.

ويمنح الحذاء الرياضي ذو اللون الرمادي بدرجاته المختلفة مرتديه إحساساً رائعاً بقوة الشخصية، والسيطرة. فيما تسجل الألوان الفاتحة والأصفر القوي الأعلى مبيعا بين الموديلات لدلالاتها القوية على الطاقة الإيجابية.

وصرحت جيني روس، رئيسة مفهوم التصميم والاستراتيجية للأحذية العصرية في نيو بالانس: «إنه ما بين 70% إلى 90% من حكم العقل الباطن على منتج ما يرجع إلى لونه في المقام الأول. فاللون يمكن أن يثيرنا أو يهدئنا، ويمكن أن يرفع ضغط الدم لدينا، فإنه قوي حقّاً».







شخصية العام

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي