جذور السوسن.. من باطن الأرض إلى قلب قارورتك الفاخرة

2021-06-06 | منذ 6 شهر

ما يميّز العطور الفاخرة عن سواها، هو ذاك المكوّن الخاص الذي يلتحم بالبشرة، ويصبح مع الوقت جزءًا من صورة الرجل وهويته. فيصبح عبقه بطاقة تعريف عنه؛ ما إن يفوح في الأرجاء، حتى يلوّن ذاك الفضاء بحضور مميز.  هذا الشذى الذي يغلّف قامة الرجل بانسجام تام، ليس وليد مصادفة، هناك دومًا سرّ ما. هناك تلك المعادلة الخفية التي تميّز تلك القارورة، وبحثًا عن ذاك العبق الذي لا يشبه سواه، تسعى دومًا الدور المرموقة إلى الحصول على مكوّنات من فوق الأرض وباطنها.

في هذا التقرير، نطلعكم على مكوّن مميّز جدًا، يدخل في عدد محدود من القوارير الرجالية الفاخرة، وهو الـ"أوريس".

يشكل الأوريس جذور زهرة السوسن أو الـ"قزحية"، كما تسمّى في عدد من الدول العربية؛ ففضلاً عن شكلها المميز عن سواها من الأزهار، تتمتع بسلسلة من المميزات جعلتها تستخدم في مجالات طبية عدة منذ القدم.

تنتشر هذه الزهرة في كل أماكن مختلفة من العالم، من سوريا والأردن إلى إيطاليا وفرنسا، وسواها من دول حوض المتوسط، إنما ما هو معلوم أن الكمية الاكبر تتركز في إقليم توسكانا الأخضر في إيطاليا، حيث تزرع هذه الزهرة بكميات كبيرة، لاستخدامها في العطور العالمية.

لماذا هذه التسمية؟ إذا كنتم تسألون، فالأمر بسيط، زهرة السوسن تسمى بالإنكليزية "إيريس"، أما "أوريس" فهي التسمية التي تعطى لجذور النبتة التي يستخرج منها الزيت العطري.

تؤخذ الجذور من نوع محدد من الزهرة، غالبًا ما تكون "أيريس باليدا" و"أيريس جيرمانيكا". لا ينتهي العمل بجمع هذه الجذور، فعملية الحصاد ليست سوى الخطوة الاولى، إذ إن استخراج هذا الزيت العطري يمرّ بمراحل معقدة. فبعد مرور ثلاث سنوات الى أربع، من نموّ الزهرة، تُقتلع الجذور، لتبدأ بعدها مرحلة التجفيف التي تحتاج الى سنوات عدة. يستخدم مكوّن الأوريس في العطور ليس لعبقه المميز فقط، بل لقدرته على إحداث انسجام لا يوصف بين المكونات الأخرى التي تدخل في القارورة نفسها 

استخدم الإغريق والرومان القدامى الأوريس في العطور، ومزجوا الجذور ببذور اليانسون، لبثّ رائحة زكية في الملابس. إن قارورة "شانيل رقم 5" التي تعدّ إلى يومنا هذا من أقدم العطور التي استطاعت أن تحافظ على مكانتها عالميًا، ولا تزال من الأكثر مبيعا، يُعتقد أنها تحتوي على نسبة عالية من جذور الأوريس.

يعدّ الأوريس من أغلى المكونات حاليًا، إذ يفوق بسعره الذهب؛ كيف ذلك؟ خلال تجفيف جذور زهرة السوسن، تتكون أشكال عازلة داخلها تسمى "أيرون"، كلّما طالت مدة التجفيف، ارتفعت كمية هذه الأشكال، أما آلية التجفيف هذه، فتستغرق نحو ست سنوات.

إن تجفيف نحو طن واحد من الجذور المسماة "أوريس"، بالكاد يُستخرج منه كيلوغرامان من الزيت العطري الذي يستخدم لاحقًا في ابتكار العطور، لهذا السبب يعدّ هذا المكوّن أغلى من الذهب بأكثر من ثلاثة أضعاف. يتميّز الأوريس بشذاه المميز، فهو بخلاف العود مثلاً، يجمع بين النغمات الخشبية والترابية والزهرية، لذلك يستطيع بسهولة أن يعكس عبقًا حادًا دافئًا ولطيفًا حلوًا، في الوقت نفسه، فيستمدّ سرّ فرادته من تعدّد أبعاده.






كاريكاتير

إستطلاعات الرأي