أخطاء شائعة للتعامل مع العطور تؤثر على نوعيته وثباته

2021-05-29 | منذ 2 أسبوع

للعطور سحرها الخاص الذي لا يمكن الاستهانة به، فالرائحة الجذابة تعكس شخصية صاحبها وتترك انطباعاً لا يُمحى لدى الآخرين. ويرتكب البعض أخطاء شائعة في أثناء استخدام العطور مما يؤثر سلبا على تركيز العطور وثباتها ورائحتها على البشرة.

أخطاء في التعامل مع العطور

-فرك العطر على المعصم عند رشه، يتسبب في تكسير جزيئاته وتبخره بسرعة ويعيق ثباته على الجلد.

-شراء العطر دون تجربته، استناداً على شكل زجاجة العطر الفاخرة أو آراء الآخرين وخبرتهم أو قوائم العطور الأكثر مبيعاً. وينصح بتجربة العطر من نفس القارورة قبل شرائه.

- الإفراط في تطبيقه، ينتج غالباً مع اعتياد الشخص على استخدام عطر محدد لفترة طويلة مما يدفعه لا شعورياً في رش مزيد منه ليتحول الأمر إلى رائحة مزعجة لدى المحيطين.

-سوء تجربته والعجلة في الشراء. فللعطر مراحل عدة يجب مراقبة تطورها قبل شرائه، وينصح برش العطر على المعصم أو المناطق النابضة والدافئة في الجسم على بعد 10 سنتيمترات والانتظار لبضع ساعات أو اليوم التالي لمراقبة تطور العطر والتأكد ما إذا كانت الرائحة مناسبة أم لا.

- تجاهل حفظ العطر بالطريقة المناسبة، حيث تدفعنا زجاجات العطور ذات الأشكال الباهرة والفاخرة إلى عرضها في أماكن بارزة، مما يعرضها للإضاءة القوية والحرارة والرطوبة ويؤثر في النهاية على رائحتها وينصح بتخزينها في أماكن مظلمة بعيداً عن الحرارة مثل درج الدولاب أو الثلاجة صيفاً.

وفي النهاية ينصح خبراء العطور في حالة التردد في اختيار عطر من بين عدة عطور، برشها على اليد مع الابتعاد نحو 5 سم، بين كل عطر وآخر وينصح بألّا يزيد عدد العطور المجربة على 3 مع مقارنة تطور العطر خلال ساعات اليوم لاختيار مثالي.



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





كاريكاتير

إستطلاعات الرأي