مبادرة عمانية رسمية لتوظيف العاطلين عن العمل في الجيش

2021-05-27

أطلقت الحكومة العمانية الأربعاء 27 مايو 2021م  مبادرة لتوظيف العاطلين عن العمل في الجيش.

جاء ذلك في أعقاب استمرار مظاهرات احتجاجية على الأوضاع الاقتصادية الصعبة وإجراءات تسريح العمال في العديد من المدن العُمانية.

وقالت وكالة الأنباء العمانية الرسمية، الأربعاء، في تغريدة على حسابها بتويتر: "تنفيذا لتوجيهات السلطان هيثم بن طارق بسرعة تنفيذ المبادرات التشغيلية، تبدأ وزارة الدفاع وبالتنسيق مع وزارة العمل اعتبارا من الخميس، في استقبال طلبات الباحثين عن عمل ممن تنطبق عليهم شروط التجنيد، للالتحاق بقوات السلطان المسلحة".

وأوضحت الوكالة، أن عددا من إعلانات التوظيف سيتوالى نشرها تباعا لكل من الجيش السلطاني العماني، وسلاح الجو السلطاني العماني، والبحرية السلطانية العمانية، والإدارات الأخرى بوزارة الدفاع.

من جهة أخرى، قالت الوكالة: إن "الكثير من المواطنين عبروا عن رفضهم واستيائهم من تصرفات قام بها عدد من الأشخاص ضمن تجمعات أقامتها أعداد من الشباب في مدينة صحار بمحافظة شمال الباطنة؛ لمعالجة أوضاعهم في ملف التوظيف، مثل التعدي على رجال الشرطة والمارة وسالكي الطرق وقطع الطرقات العامة والفرعية".

وأضافت أن الضالعين في أعمال الشغب "قاموا بالاعتداء على الممتلكات العامة والخاصة، وهو ما يعد مخالفة للنظام الأساسي للدولة (..) وخروجا عن حالة الالتزام التي سادت خلال الأيام الماضية". 

وأشارت الوكالة الحكومية، إلى أن قوات الشرطة السلطانية "قامت بواجبها في حفظ الأمن والنظام العام وسلامة المواطنين والمقيمين، وعدم تعطيل مصالحهم وحرياتهم".

وشهدت الدولة الخليجية التي عادة تتسم بالهدوء، خلال الأيام الماضية احتجاجات بمدينة صحار التي تحولت إلى نقطة اشتعال للمظاهرات.

وأظهرت مقاطع فيديو مصورة انتشرت على مواقع التواصل الاجتماعي طابورا طويلا من شرطة مكافحة الشغب، وعشرات المتظاهرين وهم يرشقون سيارات الشرطة بالحجارة بينما أطلقت قوات الأمن قنابل الغاز المسيل للدموع على المحتجين.

 

وهذه هي الاحتجاجات الأولى التي تشهدها سلطنة عمان منذ تولى السلطان هيثم السلطة في يناير/كانون الثاني عام 2020، بعد وفاة السلطان السابق للبلاد "قابوس بن سعيد".







شخصية العام

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي