باريس تدين "الانقلاب العسكري" في مالي وتلوح بفرض عقوبات على منفذيه

2021-05-25 | منذ 6 شهر

قائد الانقلاب في مالي الكولونيل أسيمي غويتا

وكالات - أدانت فرنسا، اليوم الثلاثاء 25 مايو/أيار الجاري، استيلاء قادة عسكريين على السلطة في مالي واحتجازهم الرئيس المؤقت باه نداو ورئيس الوزراء مختار وان، ولوحت بفرض عقوبات على العسكريين منفذي هذا "الانقلاب".

وقال وزير الخارجية الفرنسي، جان ايف لودريان، في كلمة أمام الجمعية الوطنية "أدين بشدة الانقلاب في مالي وأطالب بإطلاق سراح الرئيس المؤقت ورئيس الوزراء".

وأضاف لودريان "لا مصداقية للعملية الانتقالية في مالي إن لم تكن ذات طابع مدني وإذا لم يعد الوضع لما كان عليه في مالي سوف نتخذ بشكل فوري الإجراءات المناسبة بحق منفذي الانقلاب الذين يعوقون العملية الانتقالية".

وتابع "سنطلب انعقاد جلسة لمجلس الأمن للتطرق للوضع في مالي ولكي نعلن عن إدانتنا الشديدة لعملية الانقلاب".

أدان المجتمع الدولي بشدة "محاولة الانقلاب" العسكري في مالي واعتقال الرئيس الانتقالي باه نداو رفقة رئيس الوزراء المختار وان، في ثكنة عسكرية شمال العاصمة باماكو بعد ساعة من إعلان ثاني حكومة انتقالية.

 






كاريكاتير

إستطلاعات الرأي