باريس تشيد بدور مصر في التهدئة بين الفلسطينيين والإسرائيليين وتدعو لحوار سياسي

2021-05-21 | منذ 7 شهر

وزير الخارجية الفرنسية، جان إيف لودريان

وكالات - أشادت فرنسا، اليوم الجمعة 21 مايو/أيار الجاري، "بوقف الأعمال العدائية" المعلن عنه بين الجانبين الفلسطيني والإسرائيلي بعد أسابيع من التصعيد.

وأكد وزير الخارجية الفرنسية، جان إيف لودريان، في بيان، أن "وقف الأعمال العدائية" الذي أعلن عنه أمس "يضع حدًا لدورة العنف التي أسفرت عن خسائر بشرية جسيمة بين السكان المدنيين".

وبين لودريان أن وقف الأعمال العدائية غير المشروط، جاء نتيجة "الجهود الدبلوماسية الجماعية التي بذلها كل من الأوروبيين والأمريكيين والعديد من البلدان العربية"، على حد تعبيره.

وبحسب البيان المنشور في موقع "الدبلوماسية الفرنسية"، فقد نوه وزير الخارجية الفرنسي إلى مشاركة بلاده في هذه الجهود بشكل فاعل، "من خلال تنسيق جهودنا الثنائية مع الولايات المتحدة الأمريكية ومصر والأردن بوجه خاص، والإسهام في الضغوط التي مورست سعيًا إلى تحقيق هذه النتيجة، ولا سيّما في مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة".

واثنى وزير الخارجية الفرنسي بشكل خاص على "الدور الجوهري الذي اضطلعت به مصر من أجل وضع حد للمواجهات العسكرية".

واعتبر لودريان أن وقف الأعمال العدائية كان "أولوية قصوى من أجل حماية السكان المدنيين ومنع احتدام النزاع وتوسع أتونه"، مؤكدا على ضرورة إطالة هذه الهدنة من "خلال إقامة ترتيبات مستدامة بشأن وقف إطلاق النار. ويجب أن تتيح الهدنة استئناف المساعدات الإنسانية بغية تلبية احتياجات السكان، ولا سيّما في غزة. ويجب أن تتزامن مع تخفيف حدة التوترات في جميع الأراضي الفلسطينية وفي إسرائيل".

كما أشار وزير الخارجية الفرنسي إلى ضرورة "استئناف عملية سياسية ذات جدوى بين الطرفين، تحظى بالدعم الدولي المناسب، إذ ندرك أنّ تعذر ذلك سيؤدي إلى تكرار دورات العنف في المستقبل".

ونوه لودريان بأن بلاده تعتزم "الاضطلاع بدورها الكامل في الجهود الساعية إلى تحقيق هذا الغرض، بالتعاون مع شركائها الدوليين".

 






كاريكاتير

إستطلاعات الرأي