شوميه ستكلّلك على عرش الأناقة في 2021

2021-05-19

تمّ تحديث  مجموعة جوزفين بإبداعات جديدة تعكس الجوانب العديدة لشخصيّة الإمبراطورة، التي كانت الملهمة الأولى لدار "شوميه" CHAUMET.

إن تصاميم "جوزفين إغريت" و"جوزفين روند ديغريت" تقترن مع تصميم فريد لساعة تستحضر حضور الإمبراطورة كأيقونة موضة، أما تصميم "جوزفين فالس أمبريال" و"جوزفين ديو إتيرنيل " فتذكّر بروعة الاحتفالات في البلاط والثنائي الأسطوري الذي شكّلته جوزفين مع نابوليون.

هذه التصاميم الجديدة من المجوهرات قابلة للتنسيق مع القطع الأخرى الموجودة في المجموعة بهدف ابتكار أسلوب فريد في الأناقة.

تتلاعب مجموعة "جوزفين روند ديغريت" بخطوط الموضة واتجاهاتها لتقدّم تصاميم تجتمع فيها الأحجار الماسيّة ذات القطع الإجاصي. وهي تتميّز بتصاميمها التي تتخذ شكل أقراط، أساور، خواتم، وقلائد نُفذت بالذهب الأبيض أو الوردي ورُصعت بالماس الذي يختلط أحياناً بأحجار الأكوامارين، وهي ابتكارات يمكن تنسيقها بأساليب متنوّعة مع مجموعة "جوزفين إغريت".

ساعة "جوزفين إيغريت"

إنها تصميم ثمين مصقول كجوهرة مصنوعة من الذهب ومرصوف بعناية بأسلوب أنثويّ وشكل إجاصيّ متميّز. أما سوارها فيلتفّ حول المعصم بطريقة فريدة دون أي عائق أو قفل.
تتوفّر هذه الساعة بتصاميم من الذهب الأبيض أو الوردي، مرصّعة أو غير مرصّعة، وبسوار جلديّ يناسب الإطلالات اليوميّة أو سوار من الساتان يرافق أزياء المناسبات. كذلك تتوفر بمينا أبيض أو أسود اللون، أو مرصّع بالكامل بأحجار الماس.

طقم "جوزفين فالس أمبريال"

يأتي طقم "جوزفين فالس أمبريال" الماسيّ مستوحى من الإطلالة المتألّقة للإمبراطورة جوزفين. وهو يستحضر فخامة المناسبات الإمبراطوريّة ويرسم رقصات فنيّة للحبيبات الماسيّة ليشكّل تحية تقدير لفن الإشراق وسمة متميّزة في إبداعات دار "شوميه".
الأحجار ذات القطع الإجاصي تتوسط التصميم متميّزةً بمنحنياتها المتناظرة التي تؤكد على ارتفاع التاج. وهي تنسكب في قرط يُرتدى بأسلوب عصريّ جداً أو تلتفّ حول عنق من خلال عقد ملوكيّ. وتأتي تقنيّة "فيل كوتو" التي تجعل المعدن يختفي ما يُبرز تألّق الأحجار، لتعكس كل مهارة مشاغل الدار الواقعة في 12 شارع فاندوم الباريسي.

تصميم "جوزفين ديو إتيرنيل"

تكشف دار "شوميه" عن تصميم "جوزفين ديو إتيرنيل". وهو نسخة متجددة للتصميم التقليدي لخاتم "توا إي موا"، الذي يُعد رمزاً مثالياً للحب ونسخة عن خاتم الخطوبة الذي أهداه نابوليون لإمبراطورته المستقبليّة. هذه المجموعة الجديدة من المجوهرات الراقية تكرّس التقليد الذي عُرفت به دار "شوميه" بابتكار مجوهرات عاطفيّة. مجموعة "جوزفين ديو إتيرنيل" تقدّم تصاميم غير متناظرة ولاترتبط بزمن ما يسمح بارتدائها بأسلوب عصريّ.
تتضمن هذه المجموعة خواتم تتزيّن بأحجار كريمة تتواجه رأساً لرأس، سوار وعقود يزيد من تألّقها خط محدد من الماس. هذا بالإضافة إلى أقراط تُرتدى من جانبيّ الأذن، ولأول مرة في مجموعة جوزفين بروش نسائي ورجالي في الوقت نفسه. تتوفر هذه الأطقم المتألقة بترصيع ماسيّ أو يختلط فيه الماس مع أحجار السافير، لتستحضر أزرق "شوميه" وخاتم "توا إي موا" التاريخي الذي يعود للإمبراطورة جوزفين.







شخصية العام

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي