باريس تطلب من إسرائيل تفسيرا لاستهداف مقار إعلامية في غزة

2021-05-18 | منذ 7 شهر

فرنسا طلبت من إسرائيل تقديم تفسير بشأن استهدفت “برج الجلاء” في غزة

وكالات - قال الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، إن بلاده طلبت من إسرائيل تقديم تفسير بشأن الغارة الجوية التي استهدفت “برج الجلاء” في قطاع غزة، الذي كان يضم مؤسسات إعلامية.

وأضاف ماكرون، في مؤتمر صحفي في باريس، الإثنين 17 مايو/أيار الجاري، أن “سلامة وحماية الصحافيين ومن يعمل من أجل حرية التعبير هي مسؤولية مهمة للغاية”.

وأضاف: “سفارتنا تعمل على هذه القضية (قصف برج الجلاء)، وننتظر توضيحات من رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو”.

وجاءت تصريحات ماكرون في أعقاب مطالبة وزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكن، إسرائيل بتقديم “مبرر” لقصف برج “الجلاء”.

والسبت، قصفت إسرائيل “برج الجلاء” الذي يضم مقري “شبكة الجزيرة” ووكالة “أسوشيتد برس” في غزة؛ ما أدى إلى انهيار البرج المكون من 11 طابقا بالكامل.

وأفادت منظمة “مراسلون بلا حدود” الدولية (مستقلة) لحرية الصحافة في بيان، الإثنين، بأن مكاتب 23 مؤسسة إعلامية دولية ومحلية دُمرت جراء القصف الإسرائيلي الأخير على قطاع غزة.

وحتى صباح الثلاثاء، ارتفع عدد ضحايا العدوان العسكري الإسرائيلي المتواصل على غزة منذ أسبوع، إلى 213 شهيدا، بينهم 61 طفلا و36 سيدة، إضافة إلى 1442 جريحا، فيما بلغ عدد شهداء الضفة الغربية 24 شهيدا ومئات الجرحى، وفق وزارة الصحة الفلسطينية.

ومنذ 13 أبريل/نيسان الماضي، تفجرت الأوضاع في الأراضي الفلسطينية المحتلة، جراء اعتداءات “وحشية” ترتكبها شرطة إسرائيل ومستوطنوها في مدينة القدس المحتلة، وخاصة المسجد الأقصى وحي “الشيخ جراح”، إثر مساع إسرائيلية لإخلاء 12 منزلاً من عائلات فلسطينية وتسليمها لمستوطنين.






كاريكاتير

إستطلاعات الرأي