المئات تجمعوا في باريس والشرطة تمنعهم ..

باريس تقمع مظاهرة للتنديد بالعدوان الإسرائيلي على الفلسطينيين (فيديو)

2021-05-12 | منذ 3 شهر

الشرطة الفرنسية تمنع مظاهرة مع فلسطين

وكالات - منعت الشرطة الفرنسية، الأربعاء 12 مايو/أيار الجاري، مظاهرة داعمة لفلسطين في مواجهة الاعتداءات الإسرائيلية، كان من المقرر عقدها بالعاصمة باريس، وذلك بعد أن خرجت في العديد من العواصم العالمية مظاهرات عدة منددة بعدوان تل أبيب على أبرياء غزة.

بدعوة من عدة جمعيات، اجتمع عدد من المتظاهرين في ساحة قريبة من مبنى وزارة الخارجية، حاملين الأعلام الفلسطينية، ورددوا هتافات تضامنية مع فلسطين.

بينما طالبت قوات الأمن بوقف المظاهرة على الفور، داعيةً المتظاهرين إلى التفرق ومغادرة الساحة.

حسب تقرير صحيفة فرنسية، فإنه أمام الصمت المطبق للحكومة الفرنسية من جراء ما وقع من اعتداءات في الأراضي الفلسطينية، فقد قررت العديد من منظمات اليسار والجمعيات المناصرة لفلسطين، على غرار (جمعية فرنسا فلسطين للتضامن)، تنظيم تجمع احتجاجي في العاصمة باريس، أمام مقر وزارة الشؤون الخارجية الفرنسية.

وجاء بيان أصدرته الجمعيات التي نادت بإقامة هذه التظاهرة، الثلاثاء 11 مايو/أيار 2021: "عمليات إخلاء وتدمير منازل واعتداءات العصابات الفاشية والشرطة الإسرائيلية: السكان الفلسطينيون بالقدس في خطر! نطلب من الحكومة الفرنسية أن تتحدث بوضوح عن حقوق الفلسطينيين وتتحرك بشكل عاجل لضمان احترامها".

منذ الإثنين، استشهد 60 فلسطينياً وأصيب أكثر من 900 بجروح، جراء غارات إسرائيلية عنيفة متواصلة على قطاع غزة، ومواجهات بالضفة الغربية والقدس المحتلة، وفق مصادر فلسطينية رسمية.

ومنذ أكثر من أسبوع، يشهد حي "الشيخ جراح" بالقدس المحتلة مواجهات بين الشرطة الإسرائيلية وسكانه الفلسطينيين ومتضامنين معهم؛ حيث تواجه 12 عائلة خطر الإجلاء من منازلها لصالح مستوطنين إسرائيليين بموجب قرارات صدرت عن محاكم إسرائيلية.​​​​​​

مظاهرات حاشدة في أمريكا

الثلاثاء 11 مايو/أيار 2021، خرج الآلاف من المتظاهرين إلى شوارع عدد من المدن والولايات الأمريكية، خاصة في نيويورك وواشنطن ونيوجيرسي، وذلك احتجاجاً على العدوان الإسرائيلي على غزة والفلسطينيين، بعد الأحداث التي عرفتها القدس، وحملات القصف على غزة.

في أبرز شوارع نيويورك، نزل الآلاف من الأمريكيين في تظاهرة حاشدة؛ تلبية لدعوات على مواقع التواصل الاجتماعي، ورفعوا شعارات تندد بالعدوان واعتداءات قوات الاحتلال الإسرائيلي، ومنادية بالحرية لفلسطين والفلسطينيين.

أما في ولاية نيوجيرسي، وبالضبط في حي باترسون الذي تقطنه جالية عربية كبيرة، فخرج مئات من المتظاهرين للتنديد بالعدوان الإسرائيلي، مطالبين حكومة بايدن باتخاذ خطوات ملموسة ضد تل أبيب.

وقد شارك في هذه المظاهرة نواب بالكونغرس، ونشطاء داعمون لفلسطين، رفعوا شعارات تنتقد أيضاً التعامل الأمريكي مع تطورات الأوضاع في القطاع والأقصى، وسياسة "الكيل بمكيالين".

"إسرائيل قاتلة"

مجموعة من المحتجين الإسبان والفلسطينيين نظموا وقفة أمام السفارة الإسرائيلية في العاصمة مدريد.

كما ردد المحتجون هتافات: "إسرائيل القاتلة"، و"أوقفوا الإبادة الجماعية"، و"لا لإرهاب دولة إسرائيل"، "تحيا فلسطين"، كما رفعوا لافتات تضمنت عبارات من قبيل: "العدالة من أجل فلسطين".

في لندن، نظم أعضاء "الشبكة اليهودية الدولية المعادية للصهيونية" و"الشبكة اليهودية من أجل فلسطين"، وقفة احتجاجية أمام مكتب شركة الدفاع الإسرائيلية "إلبيت سيستمز".

رفع المحتجون لافتات كُتبت عليها عبارات "أوقِفوا المجازر الإسرائيلية" و"أوقفوا إسرائيل دولة الإرهاب"، ورددوا هتافات من قبيل "فلسطين حرة".

بدورها، شهدت العاصمة الأمريكية، واشنطن، مسيرة لدعم فلسطين، شارك فيها الآلاف، معربين عن غضبهم حيال العدوان الإسرائيلي بالقدس، وصمت الإدارة الأمريكية.

إذ احتشد مئات الأشخاص أمام وزارة الخارجية بواشنطن، وأخذوا يرددون هتافات مناهضة لإدارة الرئيس جو بايدن، ووزارة خارجيته لموقفها المخزي من الأحداث في القدس.

بعد ذلك تحرك المحتجون الذين زادت أعدادهم على الآلاف، ليخرجوا في مسيرة جابت شوارع واشنطن، بداية من وزارة الخارجية حتى انتهى بهم المطاف أمام البيت الأبيض.

وأمام البيت الأبيض أخذ المحتجون يرددون هتافات مناهضة لإسرائيل والولايات المتحدة على خلفية العدوان.

مقاطعة إسرائيل

كما شهدت جوهانسبرغ، كبرى مدن جنوب إفريقيا، وقفة؛ احتجاجاً على الهجمات الإسرائيلية على المسجد الأقصى وغزة.

بدعوة من فرع حركة مقاطعة إسرائيل (BDS) بجنوب إفريقيا، نظم المحتجون وقفة أمام مكتب التجارة الإسرائيلية في المدينة.

كما دعا المحتجون إلى مقاطعة المنتجات الإسرائيلية.

يذكر أن مدينة القدس تشهد منذ بداية شهر رمضان، اعتداءات تقوم بها قوات الشرطة الإسرائيلية والمستوطنون، في منطقة "باب العامود" وحي "الشيخ جراح" والمسجد الأقصى ومحيطه.

وانتقل التوتر في القدس المحتلة إلى قطاع غزة، بعد أن منحت "الغرفة المشتركة لفصائل المقاومة الفلسطينية" في القطاع، إسرائيل، مهلة حتى 15:00 (ت.غ) من مساء الإثنين؛ لسحب جنودها من المسجد الأقصى وحي "الشيخ جراح" بمدينة القدس المحتلة والإفراج عن المعتقلين.

منذ الإثنين، استشهد العشرات وأصيب المئات، جراء العدوان الإسرائيلي المتواصل على قطاع غزة والضفة الغربية والقدس المحتلة، وفق وزارة الصحة وجمعية الهلال الأحمر الفلسطينيتين.

 



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





كاريكاتير

إستطلاعات الرأي