روث الأبقار علاج لكورونا في الهند

2021-05-11 | منذ 1 شهر

لا يوجد دليل علمي يثبت فعاليتها

نيودلهي- حذر أطباء في الهند من اللجوء إلى روث الأبقار كوسيلة للوقاية من فايروس كورونا وقالوا إنه لا يوجد دليل علمي يثبت فعاليتها وإنها من الممكن أن تكون سببا في انتشار أمراض أخرى.

ويعصف وباء كورونا بالهند، حيث سجلت البلاد حتى الآن 22.66 مليون إصابة و246116 وفاة.

ويرى خبراء أن العدد الفعلي قد يكون أعلى بواقع خمسة إلى عشرة أمثال الرقم المعلن. ويعاني المواطنون في شتى أنحاء الهند للعثور على أماكن بالمستشفيات أو أوكسجين أو أدوية، ويتوفّى كثيرون بسبب الافتقار إلى العلاج.

وفي ولاية غوجارات شمال غرب البلاد، يتردد البعض على مراكز لإيواء الأبقار مرة في الأسبوع لتغطية أجسادهم بروثها وبولها ظنا منهم بأنها تعزز المناعة أو تسهم في الشفاء من كورونا.

وتقدس الهندوسية الأبقار وتعتبرها رمزا للحياة والأرض، ويستخدم الهندوس منذ قرون روث الأبقار لتنظيف منازلهم وفي صلواتهم اعتقادا بأنها تمتلك خصائص علاجية ومصدرا للتطهير.

وقال جواتام مانيلال، وهو مسؤول بشركة أدوية، “نرى حتى الأطباء يأتون إلى هنا. يؤمنون بأن هذا العلاج يعزز المناعة وبأنهم يستطيعون بعده علاج مرضاهم بلا خوف” مشيرا إلى أن تلك الممارسة ساعدته على التعافي من كوفيد – 19 العام الماضي.

وينتظر المشاركون في هذه الممارسة حتى جفاف مزيج الروث والبول على أجسادهم ويمارس بعضهم اليوغا لتعزيز مستويات الطاقة. وتُزال هذه المواد بعد ذلك باستخدام الحليب أو مخيض اللبن.

وحذر أطباء وخبراء في الهند وفي أنحاء العالم مرارا من ممارسة علاجات بديلة بهدف الشفاء أو الوقاية من الجائحة، وأكدوا أنها قد تؤدي إلى مشكلات صحية معقدة وإحساس زائف بالأمن.

وشدد الدكتور جا جيالال رئيس الرابطة الطبية الهندية على أنه “لا يوجد أيّ دليل علمي ملموس يقطع بأن روث الأبقار أو بولها يعززان المناعة ضد كوفيد – 19، هذا يستند تماما على الظن”.

وأضاف “توجد أيضا مخاطر صحية، فقد تنتقل أمراض أخرى من الحيوان إلى الإنسان”.



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





كاريكاتير

إستطلاعات الرأي